مورينيو عن الخسارة من فريق مغمور: إنها فضيحة

وصف المدرب جوزيه مورينيو أداء تشيلسي بالفضيحة الرياضية غير المقبولة بعد هزيمة متصدر الدوري الممتاز لكرة القدم 4-2 على أرضه أمام برادفورد سيتي المنتمي للدرجة الثالثة في الدور الرابع لكأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم اليوم السبت.

وحفلت المباراة بالتوتر والأهداف المثيرة وعودة مظفرة لفريق مغمور في ليلة باردة في غرب لندن.

وقال مورينيو الفائز بدوري أبطال أوروبا مرتين والذي قاد أندية لتحقيق القاب كبيرة في بلده البرتغال وكذلك في ايطاليا واسبانيا اضافة الى تشيلسي إن هذه واحدة من أسوأ الهزائم التي تجرعها على مدار تاريخه.

وأبلغ الصحفيين "اشعر بالخجل ويتعين على اللاعبين أيضا ان يشاركوني نفس المشاعر."

وهذه المرة الأولى التي يخسر فيها فريق بقيادة مورينيو أمام منافس ينتمي للدوريات الادنى خلال فترتين له في انجلترا.

وقال مورينيو "إنها فضيحة.. فضيحة رياضية بكل المقاييس"

وأضاف مدرب تشيلسي ان اراحته لعدة لاعبين لا يمكن أن يكون عذرا لهذه الهزيمة المنكرة.

وتابع "قد يحدث هذا لأي فريق من وقت الى آخر لكنها المرة الأولى بالنسبة لي. من غير المقبول أن تخسر أمام فريق من الدرجات الأدنى."

وكانت آخر مرة يخسر فيها تشيلسي أمام منافس من الدرجات الأدنى في 2008 تحت قيادة افرام جرانت حينما خسر امام بارنسلي القادم أيضا من يوركشاير.

وقال مورينيو "لا نتحدث عن فريق من الصبية ولذلك أعتقد ان التشكيلة كانت أكثر من ممتازة واعتقد ان كلمة فضيحة هي أكثر الكلمات المناسبة لوصف ما حدث."



مباريات

الترتيب