انريكي يصف أداء إسبانيا بـ "الفظاعة" أمام إنجلترا

رويترز

 

فتح لويس انريكي، مدرب المنتخب الإسباني، النار على مردود فريقه في المباراة التي خسرها بنتيجة 3-2 أمام نظيره الإنجليزي.

وضمن رابع جولات دور المجموعات لبطولة دوري الأمم الأوروبية، وجدت إسبانيا نفسها تتخلف بثلاثيةٍ إنجليزيةٍ نظيفةٍ بنهاية الشوط الأول.

واستطاع الماتادور-متصدر المجموعة الرابعة بالتصنيف الأول بـ6 نقاطٍ- العودة في الشوط الثاني، ولكن الوقت لم يسعفه للتعادل مع منتخب الأسود الثلاثة.

وقال انريكي في تصريحٍ نقلته صحيفة "انديبيندينت" البريطانية بعد صافرة النهاية، "الشوط الأول كان فظيعا؛ علينا الإقرار بذلك".

وواصل موضحا، "لقد تأخرنا في الضغط على حامل الكرة، فانهرنا مع الهدف الأول. كما أننا ارتكبنا كما كبيرا جدا من الأخطاء الفردية".

وعما حدث بين الشوطين، اعترف الرجل المولود في خيخون، "كان سيكون من الطبيعي أن أُقدم على قتل اللاعبين، ولكني اخترت تحفيزهم، ولم أقم بتغيير أيٍ منهم".

وأكمل ابن الـ48 عاما مضيفا، "لقد أجبرنا الخصم على التراجع (في الشوط الثاني)، ومن المخيب للأمل أننا لم نسجل في وقتٍ أبكرٍ، لأننا كنا نستطيع تحقيق نتيجة التعادل 3-3".

وبوصولها إلى النقطة الرابعة، ثبّتت إنجلترا أقدامها في وصافة المجموعة، فيما بقيت كرواتيا في المركز الأخير.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب

H