روز يشكر منتخب إنجلترا على إنقاذه من الاكتئاب

أ.ف.ب

 

عزا داني روز، الظهير الأيسر في صفوف توتنهام هوتسبير، تغلّبه على المعاناة من الاكتئاب إلى ضمانه لموقعٍ في المنتخب الإنجليزي.

وتعرّض روز لإصابةٍ خطيرةٍ على صعيد الركبة في يناير/كانون الثاني من 2017، مما اضطره إلى الغياب عن الملاعب لمدة 8 أشهرٍ.

وعلّق ابن الـ27 عاما على تلك الفترة قائلا، "ليس سرا أنني واجهت وقتا صعبا في توتنهام في ذلك الموسم. أدى هذا إلى مقابلة الطبيب النفسي، وقال إنني أعاني من الاكتئاب. وهو الأمر الذي لا يعرفه أي شخص".

وشدد روز على أنه لم يبلغ والديه آنذاك بشأن تلقيه للعلاج النفسي، وتشخيصه من جانب الطبيب بمرض الاكتئاب، مفضّلا الاحتفاظ بالسر لنفسه.

وواصل صاحب الـ17 مباراةً دوليةً مع منتخب الأسود الثلاثة، "كنت أشعر بالغضب بسهولة. لم أرد العودة إلى كرة القدم. لم أرد القيام بفترة التعافي".

وزادت المشاكل العائلية الطين بلةً، وذلك بانتحار أحد أقرباء روز خلال فترة تعافيه من الإصابة، بالإضافة إلى تعرّض والدته لمشاكلٍ عنصريةٍ في مدينة دونكاستر الإنجليزية.

وقال بهذا الصدد، "كانت غاضبة وحزينة. ثم حاول أحد الأشخاص قتل شقيقي".

ولكن المشاركة في منتخب الأسود الثلاثة أثرّت بشكلٍ إيجابيٍ على روز، والذي قال، "إنجلترا كانت بمثابة الإنقاذ، ولا يمكن أن أشكر المدرب والطاقم الطبي بالقدر الكافي".

 



مباريات

الترتيب