التجربة "الهولندية" لا ترضي طموح ساوثجيت

لندن - رغم الفوز الثمين على مضيفه الهولندي، يرى جاريث ساوثجيت المدير الفني للمنتخب الإنجليزي لكرة القدم أن فريقه لا يزال بحاجة لكثير من العمل على تطوير مستواه قبل المشاركة المرتقبة في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وشعر ساوثجيت بالسعادة للفوز الثمين 1-0 على نظيره الهولندي في عقر داره بالعاصمة أمستردام مساء أمس الجمعة في إطار استعدادات الفريق للمونديال الروسي.

ولكنه اعترف بأن الفريق لا يزال بحاجة لتحسين وتطوير مستواه حيث افتقد الفريق للحدة المطلوبة في حسم الفرص التي تسنح له أمام مرمى المنافس رغم نجاحه في بنماء الهجمات بشكل رائع وقوي.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل جيسي لينجارد الهدف الوحيد للقاء في الدقيقة 59.

وقال ساوثجيت: "كان اختبارا جيدا لنا. خضنا اللقاء خارج ملعبنا وسيطرنا على مجريات اللعب... لعبنا بشكل جيد على مدار 60 أو 65 دقيقة، وربما كنا بحاجة لمستو أفضل في الثلث الهجومي. ولكننا تحلينا بالصلابة".

وأوضح: "أعتقد أننا قدمنا أداء جيدا بالفعل حتى نهاية المباراة وحتى اللمسة الأخيرة في اللقاء".

وواصل ساوثجيت تجاربه في محاولة للاستقرار على التشكيلة التي سيفتتح بها مسيرته في المونديال الروسي حيث يخوض أولى مبارياته في البطولة أمام المنتخب التونسي في 18 حزيران/يونيو المقبل.

واعتمد ساوثجيت على ثلاثة لاعبين في خط الدفاع أمام حارس المرمى جوردان بيكفورد ليحافظ الفريق على شباكه نظيفة للمباراة الثالثة على التوالي بعد تعادله السلبي مع المنتخبين الألماني والبرازيلي في مباراتين وديتين أخريين في تشرين ثان/نوفمبر الماضي.

وقال ساوثجيبت: "ثلاثي خط الظهر كان متميزا وكذلك حارس المرمى. لعبوا بهدوء وتماسك حقيقيين كما لعبوا بذكاء... يعود هذا بشكل جزئي لأسلوب اللعب الخططي وبشكل آخر لإمكانيات اللاعبين الفردية. المدافعون وحارس المرمى استطاعوا التعامل مع الكرة بشكل جيد".

وعزز بيكفورد فرصته في أن يصبح الحارس الأول للفريق في المونديال الروسي بعدما حافظ على نظافة شباكه للمباراة الثانية على التوالي مع الفريق.

وقال ساوثجيت: "لعب بشكل متميز... شاهدنا كل صفاته المتميزة. كان واثقا ثابتا على قدميه كما كان جيدا في اتخاذ القرار".

ورغم غياب هاري كين مهاجم توتنهام للإصابة، اتسم أداء الهجوم الإنجليزي بالانسيابية نظرا لسرعة لينجارد وماركوس راشفورد ورحيم ستيرلنج.

وترجم لينجارد تألقه إلى هدف من تسديدة قوية أطلقها من خارج منطقة الجزاء مباشرة ليكون الهدف الوحيد للمباراة وهو الهدف الدولي الأول له مع منتخب "الأسود الثلاثة".

وقال ساوثجيت: "شعرت بالسعادة لمستوى جيسي (لينجارد) . إنه لاعب بدأنا العمل معه منذ ثلاثة أو أربعة أعوام منذ أن كان دون الحادية والعشرين من عمره. وفي هذا العام ، بدأ لينجارد ترجمة الفرص لأهداف".

والآن، سيحول المنتخب الإنجليزي تركيزه إلى المباراة الصعبة المرتقبة مع نظيره الإيطالي (الآزوري) يوم الثلاثاء المقبل على استاد "ويمبلي" الشهير بالعاصمة البريطانية لندن ، لتكون المباراة الثانية على التوالي أمام فريق فشل في التأهل للمونديال الروسي حيث سقط المنتخب الإيطالي مثل نظيره الهولندي في تصفيات البطولة.

وقال ساوثجيت: "أمامنا الكثير من العمل ويمكننا تطوير مستوانا. ولكن هناك العديد من الأمور نتطلع إليها في مباراة الثلاثاء".



مباريات

الترتيب

H