مالك إيفرتون يتهّم الشعوذة بالتسبب في رحيل لوكاكو عن ناديه

زعم فرهاد مشيري، والذي يمتلك الحصة الأكبر من أسهم إيفرتون، بأن الشعوذة كانت قد لعبت دورا في قرار روميلو لوكاكو بمغادرة النادي.

وكان المهاجم قد ارتحل خلال الصيف الماضي لتمثيل العملاق مانشستر يونايتد.

ولكن قبل الاستقرار في استاد "أولد ترافورد"، كانت أمام الدولي البلجيكي فرصةً مشابهة للعودة إلى تشيلسي، النادي الذي لعب له على مدار 3 سنواتٍ قبل إيفرتون.

وقال مشيري، "مع روميلو، لقد قضيت صيفين ساعيا للاحتفاظ بخدماته. لقد تحدثت إليه، وإلى وكيل أعماله، وإلى أمه. لقد حاولنا أن نمنحه عرضا يضاهي عرض تشيلسي".

إلا أن عواملا أخرى أثّرت على قرارات لوكاكو، بغض النظر عن الجهد المبذول من جانب إدارة إيفرتون، بحسب ادعاءات مشيري التي نقلها موقع "جول" المتخصص.

وأوضح المالك، "لقد جاء وكيل أعماله إلى (مقر النادي) للتوقيع على (تجديد) العقد، فقام لوكاكو بالاتصال هاتفيا بوالدته، وقال ’لقد قامت بالحج إلى إفريقيا، وهناك نوعا من الشعوذة يقول بأنه يتحين عليّ التوقيع لتشيلسي‘".

وأكمل مشيري متسائلا، "ما الذي نستطيع فعله؟ .. لقد سافر إلى لوس أنجيلوس، ولم يرغب في العودة. لقد كان قد فقد عقله".

وبينما كان لوكاكو قد وُلد في مدينة آنتويرب البلجيكية وترعرع فيها، فإن والديه يأتيان من الكونجو، حتى أن والده روجر كان قد مثّل منتخب زائير دوليا.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H