جوارديولا يفسّر صراخه على نجم ساوثهامبتون بعد مباراتهما

أوضح جوسيب جوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي، الأسباب التي دعته للانخراط في حديثٍ غاضبٍ مع نايثان ريدموند، لاعب ساوثهامبتون.

وكان الفريقان قد التقيا ضمن الجولة الـ14 للدوري الإنجليزي، لتنصب طموحات ساوثهامبتون على الخروج بنقطةٍ ثمينةٍ بعد أن حقق التعادل بنتيجة 1-1 في الدقيقة الـ75

ولكن مانشستر سيتي استطاع الخروج منتصرا في وقتٍ متأخرٍ للغاية، وذلك عبر هدف رحيم ستيرلنج الغادر في الدقيقة الـ96.

وشوهد جوارديولا بعد المباراة وهو يتوجّه غاضبا نحو ريدموند، ليضع ذراعه حول عنق اللاعب، ويده على صدره، ويقوم بالصراخ عليه.

ولم يتبيّن رد ابن الـ23 عاما، إذ عمد إلى تغطية فمه بكف يده، ولكنه حافظ على هدوئه خلال حواره مع المدرب الإسباني.

وزعم جوارديولا لاحقا، "لقد كنت أخبر نايثان ريدموند بأنه كان جيدا للغاية على الصعيد الشخصي في الفترة الأخيرة من المباراة .. ولكنهم (ساوثهامبتون) لم يرغبوا في اللعب".

وواصل في حديثه إلى برنامج "مان أوف ذا ماتش" التلفزيوني، "لقد راحوا يضيّعون الوقت منذ الدقيقة الـ9 لعمر المباراة. كل ما في الأمر أني وددت لو لعبوا كرة القدم".

ولم يغفل جوارديولا عن الإشادة بجناح ساوثهامبتون، والذي كان ضحيةً لنوبة غضبه.

وصرّح ابن الـ46 عاما، "ساوثهامبتون يمتلك بعض اللاعبين شديدي الموهبة، وريدموند جيدٌ للغاية في المواجهات الفردية ضد الخصم".

وبفوزه المعقد، تشبّث مانشستر سيتي بصدارة الدوري الإنجليزي بـ40 نقطةً، بينما ظل ساوثهامبتون بالمركز الـ11 بـ16 نقطة.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H