روني لا يرحم رفيقه القديم مويس في لقاء إيفرتون وويست هام

ألحق واين روني، نجم ايفرتون، هزيمةً مذلةً بنتيجة 4-0 بديفيد مويس، مديره الفني السابق والمدير الفني الحالي لويست هام يونايتد.

وقاد مويس المهاجم المخضرم بين 2002 و2004 حينما كان في ايفرتون، ثم مجددا بين 2013-2014 بقميص مانشستر يونايتد.

ولكن روني لم يرأف به حين التقيا مجددا ضمن منافسات الجولة الـ14 من الدوري الإنجليزي.

فحين تصدى جو هارت لركلة الجزاء التي نفذها في الدقيقة الـ18، عاد روني ليتابع الكرة المرتدة عن الحارس في الشباك، معلنا تقدم ايفرتون بهدفٍ.

وأضاف روني الهدف الثاني بتسديدة قريبة من القائم في الدقيقة الـ28، قبل أن يكمل مأساة مويس وأحرز هدفا رائعا في الدقيقة الـ66 من منتصف الملعب، مستغلا الإبعاد السيء من هارت للكرة.

وبعد إكمال ثلاثيته في شباك ويست هام يونايتد، ترك ابن الـ32 عاما الهدف الرابع والأخير ليحمل توقيع زميله آشلي ويليامز بالدقيقة الـ78.

وبفوزه العريض، ابتعد ايفرتون عن منطقة الهبوط، فأصبح في المركز الـ13 بـ15 نقطةً، بينما لا زال موقف ويست هام متأزما في المركز الـ18 بنقاطه الـ10.



مباريات

الترتيب

H