بوكيتينو يهاجم أداء فريقه "المُهمل" أمام ليستر سيتي

اعتبر ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني لتوتنهام هوتسبير، بأن فريقه دفع مجددا ثمن انطلاقته غير المسؤولة للمباريات حين خسر من ليستر سيتي.

وضمن منافسات الجولة الـ14 للدوري الإنجليزي، تلقّى توتنهام هوتسبير خسارةً مؤلمةً بنتيجة 2-1.

وأسهمت النتيجة السلبية أمام ليستر سيتي في تراجع طموح الفريق اللندني في المنافسة، إذ اتسع الفارق مؤقتا بينه وبين مانشستر سيتي، المتصدر، إلى 13 نقطةً.

وفي تبرير الخسارة، أشار بوكيتينو في تصريحاته التي نقلتها صحيفة "جارديان" البريطانية إلى مباراة الجولة المنصرمة من المسابقة، حين تلقى هدفا منذ الدقيقة الـ4، وخرج متعادلا بصعوبةٍ بهدف هاري كين.

وأوضح المدرب الأرجنتيني، "نتحدث كثيرا عن بدء المباريات بصورةٍ أفضل عما فعلنا ضد ويست بروميتش ألبيون السبت (في الجولة الماضية) .. من الصعب تحليل المباراة (ضد ليستر سيتي) بالطريقة التي بدأنا بها، والتي اتسمت بالإهمال الشديد".

وفي الجولة الحالية أيضا، كانت شباك توتنهام هوتسبير هي المبادرة باستقبال الأهداف، وذلك عبر جيمي فاردي في الدقيقة الـ13، ورياض محرز في الدقيقة الـ48.

وقال بوكيتينو في وصف المباراة، "مستوانا في الشوط الأول خيب ظننا كثيرا .. الأمر لا يتعلق بالتكتيك، أو تغيير طريقة اللعب، أو التشكيلة الأساسية. الأداء بشكلٍ عامٍ كان شديد الضعف .. علينا بدء كل مباراة بأن تكون فكرتنا الأولى هي بالقتال والمنافسة".

وشهد الشوط الثاني بعض الإيجابيات، أبرزها عودة إيريك لاميلا بعد 13 شهرا من الغياب بداعي إصابةٍ على مستوى الفخذ، ليصنع هدف تقليص الفارق لفريقه.

وعلّق بوكيتينو على ما تبقى من مجريات اللقاء قائلا، "أظن بأننا نافسنا وقاتلنا في الشوط الثاني، وأظن بأنه في النهاية، لو اختُتمت المباراة بنتيجة 2-2، أو 2-3 لصالحنا، لكانت مستحقةً".

وبانتصاره على توتنهام هوتسبير في عقر استاد "كينج باور"، صعد ليستر سيتي إلى النقطة الـ17 في المركز الـ10 مؤقتا.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H