الدعوى القضائية لتشيلسي تلوح في أفق كوستا

ربما تكون الدعوى القضائية هي سبيل تشيلسي الوحيد لفرض التحاق دييجو كوستا، نجم هجوم الفريق، بالتمارين.

وفور انقضاء موسم 2016-2017، تلقى الهدّاف رسالةً نصيةً قصيرةً من أنطونيو كونتي، مديره الفني، تخبره بخروجه من الحسابات الفنية لتشيلسي.

واعترف كوستا بأنه قاطع التمارين منذ ذلك الحين، لا سيما في ظل رغبته في الرجوع للعب في نادي أتلتيكو مدريد، والذي بدوره لن يستطيع التعاقد معه حتى فتح باب الانتقالات الشتوية.

وتعرّض الدولي الإسباني للغرامة المالية من تشيلسي بسبب تجاهله للدعوات للعودة من البرازيل، والانخراط في المران مرةً ثانيةً.

ورد ابن الـ28 عاما بأنه على أتم الاستعداد للبقاء في بلده الأصلي، والتعرض للغرامات المالية لما تبقى من الموسم -على حد تعبيره- في حال لم يُسمح له بالرجوع إلى الدوري الإسباني.

وأمام عناد صاحب القميص رقم 19، تأتي تقارير صحيفة "تيليجراف" البريطانية عن الدعوى القضائية التي باتت تمثّل خيارا ثانيا أمام الإدارة اللندنية.

ومن جانبه، يشدد تشيلسي على أن اتخاذ أي إجراءاتٍ قانونيةٍ ضد كوستا لا زال أمرا افتراضيا غير مؤكدٍ، حيث يصر النادي على مطالبه بانخراط اللاعب في التدريبات.

ويتلقى صاحب الـ22 هدفا في الموسم المنصرم راتبا أسبوعيا يبلغ 150 ألف جنيها استرلينيا في استاد "ستامفورد بريدج".

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H