فينجر يطالب بإعادة النظر في نظام إعارة اللاعبين

طالب أرسين فينجر مدرب نادي أرسنال المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز بإعادة النظر في نظام إعارة اللاعبين من أجل منع الأندية من استغلال القواعد وتكديس المواهب وتعطيلها مؤكدا أن العقود قصيرة الأجل تبقى أساسية ومفيدة في هذا الجانب.

وتعرض نادي تشيلسي اللندني متصدر الدوري الانجليزي والذي يعير نحو 40 لاعبا إلى أندية أخرى حاليا لانتقادات بسبب سوء استغلاله للوائح الإعارة عن طريق شراء لاعبين صاعدين من عدة فرق أخرى قبل إعارتهم مباشرة من جديد للحصول على الخبرة.

ونقلت مجلة أرسنال عن فينجر قوله "هذه واحدة من أكبر المشكلات في الكرة الحديثة. فأنت تنفق الكثير من الأموال على شراء اللاعبين.. وبعد ذلك وفي عمر 20 عاما أنت لا تستفيد كثيرا من أي من هؤلاء اللاعبين."

وأضاف المدرب الفرنسي المخضرم "ولذا فإن النتيجة المباشرة هي شراء أعداد كبيرة من اللاعبين. وليس هذه صوابا. وعندما تنظر في عدد الإعارات هنا وهناك تدرك أند لابد من إعادة النظر في هذا الجانب وهناك نوعان من الحل لذلك."

وأردف فينجر "الخطوة الأولى هي الاستمرار في تطوير اللاعبين والخطوة الثانية هي ضمان أن يكون الاستثمار في اللاعبين مضمونا."

وفشل الكثير من اللاعبين الشبان في الحصول على مكان في الفريق الأول في تشيلسي بعد الإعارة. فقد نجح فقط فيكتور موزيس وناثانييل تشالوباه في الانضمام للفريق الأول بعد العودة من إعارة خارجية.

وقال فينجر عن ذلك "ربما يمكن إيجاد فرصة لبعض الأندية في امتلاك جزء من فريق في القسم الثاني كمورد للمواهب وبعد ذلك يمكن وضع قيود على عدد اللاعبين المسجلين في الفريق للتغلب على المشكلة."

ويعير أرسنال حاليا 13 لاعبا إلى فرق أخرى.

وقال فينجر أيضا "الطريقة التي يتم بها تنظيم فرق الشباب حاليا تعني أن أفضل اللاعبين ينضمون إلى الأندية الأكثر ثراء حيث لا تكون أمامهم فرص كبيرة للتطور ولذا فلابد من العمل على أن يعمل النظام على تقاسم أفضل اللاعبين والمواهب بالتساوي."

 



مباريات

الترتيب

H