يايا توريه يدفع مقابل مغادرة مانشستر سيتي

قالت صحيفة "صنداي ميرور"، إن يايا توريه سيدفع قيمة مالية مقابل إنهاء عقده الحالي مع نادي مانشستر سيتي الإنجليزي قبل موعده.

ووفقاً للصحيفة البريطانية، فإن نجم الوسط الإيفواري الذي أبدى استعداده لدفع المال تفادياً للوقوع في مخالفة لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، سيصبح أول لاعب يدفع مقابل إنهاء عقده مع الفريق الذي يلعب له، وذلك بعد أن قرر انتقاله هذا الصيف إلى جهة أخرى لم يفصح عنها حتى الآن.

وقال ديمتري سيلوك وكيل توريه، إن تكسيكي بجيريستين مدير نادي مانشستر سيتي لكرة القدم لم يفي باثنين من وعوده بشأن الجدول الزمني المتفق عليه للمفاوضات التي يجب أن تلتئم من أجل تمديد العقد.

وأضاف: "لقد تحدثت إلى سيتي بخصوص تجديد العقد، وقالوا عليه أن ينتظر حتى ديسمبر، تحدثت اليهم في ديسمبر قالوا انتظر حتى مارس، والآن يطلبون الانتظار حتى الصيف، هذا غير مقبول، سوف نلجأ للفيفا وسندفع مقابل المغادرة".

وطرحت إدارة النادي خيارين للاعب، الأول بالإنتظار حتى وصول المدرب الجديد بيب جوارديولا ليقرر، وجوارديولا كان على خلاف كبير مع توريه إبان وجودهما معاً في فريق برشلونة الإسباني.

أما الخيار الثاني فهو اللجوء إلى المادة 17 من لوائح فيفا والتي تسمح للاعب بالمغادرة مقابل دفع رواتب السنة المتبقية من العقد.

يذكر أن توريه يكسب حالياً نحو 230 ألف جنيه استرليني في الأسبوع أي ما يقرب من 12 مليون في السنة - ولكن وكيله قال إنه سيغادر النادي بعد أن يدفع أقل من 10 مليون.

ترجمة جلال جبريل



مباريات

الترتيب