بعد إغضابها لمورينيو .. طبيبة تشيلسي تُحرم من حضور اللقاءات

ذكرت وسائل إعلام بريطانية وجود خلافات بين جوزيه مورينيو، مدرب تشيلسي، وطاقمه الطبي بقيادة إيفا كرانيرو، مدعية أن طبيبة الفريق ربما تتعرض لبعض العقوبات جراء ذلك، وقد تغيب عن مكانها المعتاد في قمة مانشستر سيتي المقبلة.

وقالت تقارير إعلام بريطانية إن كرانيرو لا تزال طبيبة الفريق الأول، وإنها ستستمر في عملها معه على أساس يومي، لكن دورها مع الفريق سيقلص، ومن ثم فلن تحضر التدريبات أو المباريات، ولن يسمح لها بدخول فندق الفريق.

وانتقد مورينيو طاقمه الطبي لدخوله الملعب لعلاج لاعب الوسط إيدن هازارد في الدقائق الأخيرة من مباراة فريقه ضد سوانزي سيتي.

وجاء دخول الطاقم الطبي بعد طرد حارس المرمى تيبو كورتوا في الدقيقة 52، ليضطر تشيلسي للعب بتسعة لاعبين لفترة قصيرة، وهو ما استفز مورينيو ليقول إن الطاقم الطبي "لم يفهم المباراة".

وقال المدرب البرتغالي "كنت على ثقة بأن إيدن لم يكن يعاني من مشكلة كبيرة، لقد تعرض للسقوط وكان متعبا جدا فقط. لم أكن سعيدا بطاقمي الطبي .. تصرفوا بشكل متسرع وساذج".

أما الطبيبة التي انضمت للنادي اللندني في 2009، فلجأت لموقع"فيسبوك" مخاطبة الجمهور "أود أن أوجه الشكر إلى الجمهور لدعمهم الهائل لي. أقدر لكم ذلك تماما".

 



مباريات

الترتيب

H