فينجر فخور بأرسنال بعد الفوز على دورتموند

شعر الفرنسي أرسن فينجر مدرب أرسنال بالفخر بعد وصول فريقه إلى دور الستة عشر بدوري أبطال اوروبا للموسم 15 على التوالي يوم الأربعاء لكنه يرى الآن أن النادي الإنجليزي بحاجة إلى ترك بصمة حقيقية في المسابقة.

وفي ثمانية مواسم منذ الهزيمة أمام برشلونة الاسباني في نهائي 2006 تأهل أرسنال الى دور الستة عشر كل عام لكنه وصل إلى قبل النهائي مرة واحدة فقط.

وقال فينجر للصحفيين بعد فوز أرسنال 2-صفر على ضيفه بروسيا دورتموند الألماني والوصول إلى دور الستة عشر مرة أخرى "عندما يعمل المرء في أحد أندية كرة القدم فانه يدرك أنه ليس من السهل الإستمرار لكن نحن فعلنا ذلك وأنا فخور للغاية بهذا."

وأضاف "أعتقد أن النادي يستحق الكثير من الاشادة من أجل هذا. هذا ليس كافيا لأننا نريد أكثر من هذا."

وحين سئل عن الأمر الذي يحتاج اليه ارسنال أجاب فينجر ضاحكا "في البداية نرسل شخصا مختلفا الى القرعة لانه اذا نظرتم الى آخر خمس أو ست سنوات ستجدون اننا واجهنا الفرق التي لا نريد اللعب أمامها."

وتابع المدرب الفرنسي "لكن من الآن وحتى فبراير نحتاج للتحسن كفريق واكتساب الشجاعة من مباراة الليلة ونتمنى عودة جميع لاعبينا تقريبا في الدور التالي."

ويريد ارسنال تجنب انهاء المجموعة في المركز الثاني من أجل عدم مواجهة أحد أصحاب الصدارة في دور الستة عشر.

ولكي يحدث هذا يجب ان يخسر دورتموند المتصدر أمام اندرلخت البلجيكي في مباراته الأخيرة اضافة لفوز ارسنال خارج ملعبه على غلطة سراي التركي متذيل الترتبب والذي خرج بالفعل من البطولة.

واذا حدث هذا سيتصدر ارسنال مجموعته لكن فينجر يشعر ان دورتموند سيحافظ على القمة "بنسبة 90 بالمئة."

ورغم تساؤلات جماهير ارسنال عن سبب مشاركة يايا سانوجو منذ البداية بعدما خاض 18 مباراة بدون أي هدف قبل لقاء يوم الأربعاء نجح المهاجم الفرنسي البالغ من العمر 21 عاما في افتتاح التسجيل أمام دورتموند في الدقيقة الثانية لينال اشادة بالغة من فينجر.

وقال فينجر "أعتقد انه لعب بشكل جيد الليلة. حافظ على الكرة جيدا وتفوق على المنافسين في العديد من الالتحامات."

وأضاف "انه لاعب شاب ويملك حضورا وشخصية وهو صاحب أداء ملتزم ويلعب بقوة في الهجوم وهذا مهم."



مباريات

الترتيب

H