لاعبو تشيلسي الرحالة يعودون للدوري الإنجليزي

لندن - ستكون الرحلة القصيرة عبر لندن إلى ملعب كريستال بالاس فرصة ربما يحتاجها لاعبو تشيلسي لإعادة التركيز إلى الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما قضوا الأسبوعين الماضيين في أسفار لمسافات طويلة مع منتخبات بلادهم.

وكمعظم منافسيه في المسابقة تناثر لاعبو تشيلسي حول العالم بعد الفوز 2-صفر على ارسنال في الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول وهي نتيجة أبقت الفريق في الصدارة بفارق خمس نقاط بعد ستة انتصارات وتعادل في مبارياته السبع الأولى.

لكن الفريق المتصدر لن يحتاج لتذكير بأن بالاس المتواضع سيكون لديه جل للتعامل مع التفوق الواضح للاعبي تشيلسي حين يلتقيا السبت في جنوب شرق لندن.

وأجهضت الهزيمة 1-صفر في ملعب بالاس في أواخر مارس آذار الماضي حين وضع جون تيري قائد تشيلسي الكرة في مرمى فريقه مسجلا الهدف الوحيد طموح الفريق في المنافسة على اللقب الموسم الماضي وحينها اتهم المدرب جوزيه مورينيو بعض اللاعبين بأنهم "يختفون" ضد منافسين أقل حجما.

ولا يرجح أن يحدث هذا مرة أخرى بالنظر للتحسن الذي أدخله مورينيو قبل انطلاق الموسم والاهتمام بمحاولة الفوز باللقب للمرة الأولى منذ أربع سنوات.

وقال اندريه شورله مهاجم تشيلسي الذي أحرز لقب كأس العالم مع ألمانيا إن أحد أهداف مورينيو هي التركيز من البداية ونتحاج وقت.

وأضاف لصحيفة بيلد الألمانية "بالنسبة له المركز الثاني فشل. لا يعرف كلمة الخسارة. هذه هي الطريقة التي يتناقش بها قبل المباريات. تفكيره إيجابي.. رائع بروعة الطريقة التي ينقل بها رسائله."

وتابع "لم تظهر تحدياته بعد في أرض الملعب، أشعر بفخر شديد منذ انتقالي إلى تشيلسي."

لكن مورينيو لن يهدأ وهو يفحص الموقف الطبي للاعبيه هذا الأسبوع.

وسيضع المدرب تركيزه بشكل خاص مع المهاجم الاسباني الدولي دييجو كوستا الذي سجل تسعة أهداف منذ انتقاله من اتلتيكو مدريد.

ورغم مخاوف من آلام في عضلات ساقيه فإن كوستا المولود في البرازيل شارك لمدة 90 دقيقة كاملة في الفوز الودي على لوكسمبورج أيضا حين أحرز هدفه الدولي الأول.

وكان سيسك فابريجاس وسيزار أزيبليكويتا أيضا مع منتخب اسبانيا في مهمة قومية وكذلك الثنائي البلجيكي إيدن هازارد وتيبو كورتوا رغم إصابة كل منهما في مباراة ارسنال.

وشارك الثنائي الصربي برانيسلاف إيفانوفيتش ونيمانيا ماتيتش في المباراة السيئة لبلدهما التي لم تستكمل ضد ألينيا في بلجراد.

كما استعد بالاس الذي يحتل المركز 15 برصيد ثماني نقاط لمواجهة تشيلسي.

وقال مهاجمه فريزر كامبل "حين تلعب ضد أفضل الفرق.. فإنك بحاجة لأن يظهر الجميع مستواهم."

وأضاف "الأسهل بكثير في مثل هذا النوع من المباريات هو الاستعداد لأنها المباريات التي يرغب الجميع في المشاركة فيها."

ومثل مورينيو سيتطلع مانويل بليجريني مدرب مانشستر سيتي لعودة إيقاع الفريق الذي انتصر به 2-صفر على أستون فيلا قبل فترة التوقف.

وسيعود سيتي حامل اللقب المتأخر بخمس نقاط وراء تشيلسي في المركز الثاني للعب في مباراة مبكرة ظهيرة السبت ضد ضيفه توتنهام هوتسبير صاحب المركز السادس.

كما سيلعب ارسنال ضد هال سيتي وسيلعب ساوثامبتون مع توتنهام.

وسينتظر مانشستر يونايتد صاحب المركز الرابع حتى يوم الاثنين ليلعب في ضيافة وست بروميتش البيون بينما سيلعب ليفربول يوم الأحد ضد كوينز بارك رينجرز صاحب المركز الأخير.

 



مباريات

الترتيب

H