سانتوس ينفي تحسّن البرتغال بسبب غياب رونالدو

رويترز

 

رفض فيرناندو سانتوس، مدرب المنتخب البرتغالي، أن يكون غياب كريسيانو رونالدو هو سرّ المستوى الجيد لفريقه أمام بولندا في الفوز بنتيجة 3-2.

وتمت إراحة النجم البارز خلال ثالث جولات دور المجموعات لدوري الأمم الأوروبية، وذلك حين حلت البرتغال ضيفةً على استاد "سلاسكي".

وعند سؤاله عما إذا كان فريقه قد قدّم مستوىً أفضل بغياب رونالدو، أجاب سانتوس، "لا يمكن لفريقٍ أن يتحسّن في غياب أفضل لاعبٍ في العالم".

إلا أن ابن الـ64 عاما أشاد بمردود فريقه في التصريحات التي نقلها عند موقع "90 دقيقة" الرياضي.

وقال سانتوس، "لقد بدأنا بشكلٍ جيدٍ، واستحوذنا على الكرة، ولكننا تلقينا هدفا. كان من المحتمل أن يصبح وقتا عصيبا بالنسبة لنا، ولكن الفريق حافظ على هدوئه، وسيطر على رتم المباراة".

وأضاف، "سجلنا الهدف الثالث، ثم برزت أمامنا مشكلةً صغيرةً، وهي فقداننا للكرة في مناطق الخطر. واجهنا الكثير من المشاكل .. عليك الدفاع جيدا، وإلا لن تكسب".

وبخروجها منتصرةً، عززت البرتغال صدارتها للمجموعة الثالثة بالتصنيف الأول، إذ صارت في جعبتها 6 نقاطٍ، مقابل نقطة لكلٍ من بولندا وإيطاليا.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب