مدرب بلجيكا يوضّح إصابة نجمه هازارد أمام كوستاريكا

أ.ف.ب

 

أكد روبيرتو مارتينيز، مدرب المنتخب البلجيكي، بأن إيدين هازارد على ما يرام رغم خروجه من الودية أمام كوستاريكا ضمن تحضيرات البلدين للمشاركة في منافسات كأس العالم 2014.

وبعد أن وصلت نتيجة الانتصار إلى 4-1 لصالح بلجيكا، شوهد هازارد وهو يعرج خارجا من أرضية الملعب، مما تسبب في موجةٍ من القلق.

وبدا وأن نجم تشيلسي الذي لم يستطع اللعب أكثر من 70 دقيقةً قد تعرّض لإصابةٍ على صعيد الفخذ بعد أن قدّم أداءً كبيرا خلال المباراة.

ولكن مدربه أوضح في تصريحاتٍ نقلتها صحيفة "تيليجراف" البريطانية، "إيدين بخير .. لقد خرج من أرضية الملعب في النهاية لأنه تعرّض .. لضربةٍ خفيفةٍ".

وواصل مارتينيز مطمئنا جماهير بلجيكا، "إنه لا شيء يستدعي القلق".

وحرص ابن الـ44 عاما على الإشادة بمستوى هازارد في الودية التحضيرية الأخيرة قبل التوجّه للمونديال، واصفا صانع الألعاب بأنه بدا "حاسما، قويا، وجاهزا لخوض أي تحدي".

وتأمل الجماهير البلجيكية بأن يكون ابن الـ26 عاما جاهزا لمواجهة باناما في افتتاح مشوارهم ضمن المجموعة السابعة لكأس العالم.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب