مباراة هولندا تشهد أسوأ إحصائية في موسم رونالدو

للمرة الأولى خلال موسم 2017-2018، خرج كريستيانو رونالدو من المباراة دون أن يقوم بأي تسديدةٍ على مرمى الخصم.

وقدّم القائد أداء ضعيفا وغير مقنعا في خسارة منتخب بلاده البرتغالي بنتيجة 3-0 في الودية التي جمعته بالمنتخب الهولندي في خضم تحضيراته لمنافسات كأس العالم 2018.

ولم يكمل رونالدو أصلا دقائق المباراة الـ90 في استاد "جنيف"، إذ خرج مع حلول الدقيقة الـ68 في ظل لعب البرتغال منقوصةً.

ولم يكتفي صاحب القميص رقم 7 بمغادرة أرضية الملعب دون هز الشباك لأول مرةٍ منذ 3 فبراير/شباط المنصرم حين واجه ليفانتي.

ولكن رونالدو غادر الملعب كذلك دون أن تكون له أي تسديداتٍ على مرمى جاسبر سيليسين.

وعلى الرغم من فوزها الودي المثير على البرتغال، فإن هولندا لا تتحضر بدورها لخوض المونديال، إذ كانت قد فرّطت في بطاقة التأهل.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H