فريق إبراهيموفيتش السابق يلمح إلى الرغبة في استعادته

لم ينكر ماركو فاسوني، الرئيس التنفيذي في ميلان، وجود زلاتان إبراهيموفيتش بين قائمةٍ من الخيارات لتدعيم خط هجوم الفريق.

وارتدى إبراهيموفيتش شعار ميلان للمرة الأولى في 2010 قادما على سبيل الإعارة من برشلونة، قبل أن يشتريه النادي الإيطالي بعقدٍ دائمٍ، ويجعل استاد "سان سيرو" مقره على مدار موسم 2011-2012.

ومضى ابن الـ35 عاما بعد ذلك إلى وجهتين إضافيتين، إلا أنه تحرر من العقود منذ غادر مانشستر يونايتد في يونيو/حزيران المنصرم بعد تعرّضه لإصابةٍ أنهت موسمه.

واعترف فاسوني مبدئيا في التصريحات التي نقلتها قناة "سكاي سبورت إيطاليا" بأن ناديه يبحث عن رأس حربةٍ.

وسئُل فاسوني عن إمكانية التعاقد مع النجم السويدي بصفته لاعبا حرا، لا سيما وأن عودة إبراهيموفيتش كانت في يونيو/حزيران المنصرم أحد شروط مينو رايولا، وكيل الأعمال الشهير، لاستمرار جيانلويجي دوناروما في ميلان.

وأجاب الرئيس بدبلوماسيةٍ بالغةٍ، "حتى الآن، لم أنكر (اهتمامنا) بأيٍ من الأسماء المذكورة"، ليجدد ما كانت الصحافة الإيطالية قد ذكرته منذ صيف 2016 عن رغبة ميلان في التعاقد مع إبراهيموفيتش.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H