الاتحاد الإيطالي ينتقد تصرفات جماهيره خلال مواجهة الكيان الصهيوني

روما - انتقد الاتحاد الإيطالي الأربعاء قيام مجموعة من مشجعي المنتخب بتأدية "التحية الرومانية" على ما يبدو في المدرجات خلال عزف النشيد الوطني قبل مباراة المنتخبين الإيطالي والكيان الصهيوني التي أقيمت في مدينة حيفا الفلسطينية الاثنين ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم بروسيا عام .2018

وربما يواجه الاتحاد الإيطالي إجراءات تأديبية عقب نشر موقع " موكد دوت إت " الإلكتروني لليهود الإيطاليين وكذلك صفحة جمعية "ايتروج" اليهودية على موقع شبكة التواصل الاجتماعي (فيس بوك) صورا لمشجعين يمدون أذرعهم اليمنى ويؤدون التحية الرومانية التي كان يستخدمها النظام الفاشي ، وظهر معهم العلم الإيطالي ورفعوا إسمي ناديي كاسارانو وباري الإيطاليين.

وأوضح المصدران أن شرطة الكيان الصهيوني أخرجت المشجعين من استاد "سامي عوفير" بحيفا.

ونقل عن ديلا كارلو تافيكيو، رئيس اتحاد الكرة الإيطالي، في اتصال هاتفي مع فرانسيسكو ماريا تالو السفير الإيطالي في الكيان الصهيوني، قوله "نحن ندين بشدة ما حدث في ملعب حيفا".

أضاف تافيكيو "نأمل أن تتمكن السلطات من التأكد مما حدث وتحديد الجناة في أقرب وقت".

وقال عضو برابطة مشجعى نادي كاسارانو ، المنافس في إحدى مسابقات دوري الهواة في إيطاليا ، في تصريحات لوكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أن مشجعا واحدا للفريق كان في حيفا وليس لديه ما يدعو لرفع صورة أو تأدية السلام الروماني.

وأضاف "هذه القصة تضر بصورتنا ، وروحنا الرياضية السليمة ، فنحن نشجع المنتخب الإيطالي في كل أنحاء العالم منذ عام 1994 ."

ونقلت صحيفة "لا ريبابليكا" الإيطالية عن القنصلية الإيطالية أنه جرى إبعاد مشجعين اثنين من الاستاد بسبب سوء السلوك خلال المباراة.



مباريات

الترتيب