لوف يقلل من أهمية الفوز الكاسح على إيطاليا

قلل مدرب المنتخب الألماني يواكيم لوف من أهمية الفوز الكاسح الذي حققه أبطال العالم على إيطاليا (4-1) الثلاثاء في مباراة ودية تدخل ضمن استعدادات الطرفين لنهائيات كأس أوروبا المقررة الصيف المقبل في فرنسا.

"من المهم بطبيعة الحال ان يشعر الفريق بقدرة الفوز على إيطاليا، لكن المباراة بحد ذاتها لا ترتدي أي أهمية بالنسبة لبطولة أوروبا"، هذا ما قاله لوف بعد مباراة "اليانز ارينا"، مضيفا: "عندما يبدأ الجد، سيلعب الإيطاليون بشكل مختلف دون ادنى شك".

وفكت ألمانيا عقدتها أمام غريمتها إيطاليا وعوضت خسارة السبت أمام انجلترا (2-3)، مسجلة أربعة أهداف في مرمى "الازوري" للمرة الأولى منذ ان تغلبت عليه 5-2 عام 1939.

كما انه الفوز الأول لألمانيا على ايطاليا منذ 21 حزيران/يونيو 1995 (2-صفر وديا أيضا) قبل ان يخرج الأخير فائزا بعدها 4 مرات، بينها نصف نهائي مونديال 2006 وكأس اوروبا 2012، وتعادلا 3 مرات آخرها وديا في 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2013 في ميلانو.

والتقى المنتخبان 33 مرة حتى الان وكان الفوز حليف الطليان 15 مرة مقابل 8 انتصارات للألمان و10 تعادلات.

ومن المؤكد أن فوز ألمانيا كان مهما من الناحية المعنوية لأنه جاء بعد السقوط على ارضها السبت امام انجلترا في مباراة كانت متقدمة خلالها 2-صفر.

وأعرب لوف عن ارتياحه لقدرة لاعبيه على مواجهة إيطاليا خلال الدقائق التسعين عوضا عن الاكتفاء باللعب لستين دقيقة، كما كانت الحال امام الإنجليز الذين سجلوا ثلاثة اهداف في نصف الساعة الاخير، مضيفا: "قدمنا اداء افضل من مباراتنا ضد إنجلترا لأن الفريق حافظ على تركيزه خلال الدقائق التسعين. سبق وناقشنا موضوع الانضباط طيلة المباراة، خصوصا في اواخرها".

وختم لوف الذي سيعلن عن تشكيلته النهائية لكأس اوروبا في 17 ايار/مايو المقبل: "كان واضحا بان بعض اللاعبين في مباراة ايطاليا كانوا يقاتلون من اجل مقاعدهم" في التشكيلة".



مباريات

الترتيب

H