تقرير: قطر دفعت 17.17 مليار جنيه استرليني للفوز بتنظيم مونديال 2022

ذكرت تقرير صدر حديثا أن دولة قطر دفعت أكثر من 17 مليار جنيه استرليني، وذلك مقابل أصوات تضمن لها استضافتها لنهائيات كأس العالم 2022.

وأبرزت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية تقريرا نشرته صحيفة "ميل اون صنداي" أشار إلى أن قطر التي تفوقت على الولايات المتحدة الأمريكية 14-8 في الجولة الأخيرة من تصويت اللجنة التنفيذية، دفعت مبلغ 17.2 مليار جنيه استرليني بطريقة مباشرة وغير مباشرة.

ووفقاً لتقرير أجرته الصحيفة، فإن الكثير من هذه الأموال أتت في شكل عطاءات لتوريد سلع وخدمات لدولة قطر بما في ذلك عقود تخص خدمات جوية ونادٍ لكرة القدم واتفاقات رعاية وغيرها.

وبالإضافة إلى العقود المكتوبة، فإن قطر صرفت أيضاً الملايين من المدفوعات النقدية لمجموعة واسعة من المسؤولين في عالم كرة القدم، عبارة عن رشاً سرية تحت إدارة عضو اللجنة التنفيذية في قطر محمد بن همام، حسب ما جاء في التقرير التي تشير إليه صحيفة دايلي ميل.

وسطلت الصحيفة الضوء على دور محمد بن همام في المساهمة بفوز قطر بحق تنظيم مونديال 2022، مشيرة إلى كتاب بعنوان "اللعبة القبيحة" يحتوي على تحقيق مطوَّل أشرف عليه الصحفيان هايدي بليك وجوناثان كالفرت، ونشرته الأسبوع الماضي.

أين ذهبت هذه الأموال؟

بلاتيني – 14.72 مليار جنيه استرليني

أنفقت قطر 14.72 مليار جنيه استرليني تحت اشراف ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عبارة عن صفقات بين قطر وشركة الطائرات "ايرباص" التي تتخذ من فرنسا مقراً لها، وشراء نادي باريس سان جيرمان، وإنشاء شبكة "بي إن سبورت"، وشراء حقوق البث التلفزيوني لدوري الدرجة الأولى الفرنسي.
وحسبما ذكرت الصحيفة، فإن صفقة بلاتيني اكتملت عقب اجتماع التأم في تشرين الثاني/ نوفمبر من العالم 2010 بحضور الشيخ تميم أمير قطر الحالي، والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وبلاتيني الذي اعترف لاحقاً بأنه منح صوته لقطر.

نيكولا ليوز (باراجواي) – 1.33 مليار جنيه استرليني

وافق ليوز على صفقة تخص البنية التحتية للطاقة في قطر بين الشيخ حمد ورئيس باراجواي فرناندو لوجو في 18 آب/ أغسطس، وذلك بعد أن رأت السلطات القطرية سفر وفد حكومي رسمي بدلاً من محمد بن همام الذي كان يخطط للجوس إلى ليوز.

وراوي ماكودي (تايلاند) – 1.23 مليار جنيه استرليني

المبلغ يشمل صفقة غاز اكتملت بين بن همام وعدد من مساعدي ماكودي في مباني اتحاد كرة القدم التايلاندية ولاحقاً بتاريخ 16 آب/ أغسطس عام 2010 في الدوحة.

انخيل ماريا فيار لونا (إسبانيا) – 150 مليون جنيه استرليني
المبلغ يشمل حق وساطة في صفقة رعاية الخطوط الجوية القطرية لنادي برشلونة الإسباني، مقابل تصويته لصالح ملف قطر، والذي ظل مسار صوته سراً اعترف به لاحقاً رئيس الفيفا سيب بلاتر.

 يذكر أن الكتاب شمل على أموال دفعت لمسؤولين أفارقة منهم رينالد تيماري من أوقيانوسيا، وخوليو جروندونا (الأرجنتين) 59 مليون جنيه استرليني، وماريوس ليفكاريتس (قبرص) 27 مليون، وريكاردو تيكسيرا (البرازيل) 6.7 مليون جنيه استرليني، بينما ذهبت 4.8 مليون إلى مسؤولين آخرين، وواحد مليون إلى عيسى حياتو رئيس الاتحاد الأفريقي والكاميروني وجاك أنوما من ساحل العاج، فيما حصل جاك وارنر (ترينيداد وتوباجو) على 933 ألف جنيه استرليني.

ترجمة - جلال جبريل



مباريات

الترتيب

H