تحليل .. هولندا بحاجة للمزيد من التعاون بين "الجناح الطائر" وروبن "جول"

يحتاج المنتخب الهولندي إلى مزيد من التعاون بين القائد روبن فان بيرسي الملقب بـ"روبن جول" وزميله ارين روبن المعروف بـ"الجناح الطائر" إذا أراد الوصول إلى أدوار متقدمة في بطولة كأس العالم المقامة حاليا في البرازيل.

ونجح المنتخب الهولندي في الاقتراب بشدة من التأهل لدور الـ16 بعدما حقق انتصارين متتاليين، أحدهما كاسح على إسبانيا – حاملة اللقب – بنتيجة 5-1، وثانيها على استراليا بصعوبة بنتيجة 3-2.

وعلى عكس الأداء الرائع الذي قدمه المنتخب الهولندي أمام إسبانيا، ظهر فان بيرسي ورفاقه بأداء باهت، جعلهم يفرطون في التقدم بهدف أول إلى تأخر 1-2.

وظهرت علامات عدم التعاون بين فان بيرسي وزميله في روبن، خاصة بعد ميل الأخير للحل الفردي في العديد من المناسبات، من بينها الهدف الاول والتي نجح جناح بايرن ميونيخ في تسجيل خلالها رغم وجود بيرسي في مكان افضل.

ورد لاعب مانشستر يونايتد في الشوط الثاني وتصرف بالكرة منفردا رافضا التمرير لوربن في صورة شبه مماثلة، وهو ما أفقد هولندا تسجيل المزيد من الأهداف في شباك استراليا.

كلا اللاعبين سجلا 3 أهداف في المونديال خلال مباراتين حتى الان، بالتساوي مع توماس مولر لاعب المانيا الذي سجل ثلاثية في مرمى البرتغال، فيما يبدو أن الصراع على لقب هداف مونديال البرازيل اشتعل مبكرا.

ويبدو أن الطريقة التكتيكية التي يتبعها لويس فان جال مدرب هولندا تساعد قليلا على تفكير الثنائي في احراز الأهداف بدلا من صناعتها خاصة أن بيرسي وارين هما مهاجمين صريحين في تشكيل منتخب "الطواحين".

اقترب المنتخب الهولندي بشدة من التأهل لدور الـ16، ويبدو أنه نجح في تفادي ملاقاة المنتخب البرازيلي الذي يعد مرشحا للتأهل متصدرا المجموعة الأولى، لكنه سيلاقي صعوبة شديدة في حال واجه منتخب المكسيك أو كرواتيا إذا ما قدم أداء مماثلا لما حدث في مباراة استراليا.

واعترف ارين روبن عقب مباراة استراليا أن فريقه لم يقدم أداءً جيداً، خاصة أنه كان على وشك استقبال الهدف الثالث قبل أن يهدر المنتخب الاسترالي فرصة محققة لترتد الهجمة وتصب في صالح هولندا بتسديدة رائعة من ممفيس.

من محمد جبريل



مباريات

الترتيب

H