لامبارد يلوم "اليومين الإضافيين" على خسارته أمام ليفربول

رويترز

 

ادّعى فرانك لامبارد، المدير الفني لتشيلسي، تأثر فريقه بحصوله على يومين أقل من خصمه ليفربول للتحضير لموقعة كأس السوبر الأوروبي.

فإن تشيلسي كان قد دشّن مشواره في الدوري الإنجليزي الأحد الموافق الـ11 من أغسطس/آب الجاري، أي بواقع يومين بعد مباراة ليفربول ضد نوريتش سيتي.

وخسر النادي اللندني كأس السوبر الأوروبي بنتيجة 5-4 بعد اللجوء لركلات الجزاء الترجيحية، وذلك إذ انتهى الوقت الأصلي للموقعة بالتعادل بنتيجة 2-2.

وصرّح لامبارد بعد المباراة، "أن تحظى بيومين إضافيين من التحضير في هذه المرحلة المبكرة من الموسم، من الواضح بأن ذلك يؤثر على جاهزيتك، ويمنحك الأفضلية".

إلا أنه استدرك مضيفا، "ولكن لا أريد أن أبدو وكأنني أتذمر. أنا سعيدٌ بمستوانا .. لا زالت هناك بعض الأمور التي أود تحسينها قليلا فيما يتعلق بطريقة لعبنا، ولكننا سعيدٌ للغاية بالأداء".

ورغم اعترافه بالإحباط الناتج عن الهزيمة في "استاد فودافون" في إسطنبول، أضاف لامبارد، "إذا كان ذلك يعني بأن موسم تشيلسي سيكون مشابها للطريقة التي لعبنا بها (في كأس السوبر الأوروبي)، فلا بأس بالخسارة".

وحرص المدرب الأربعيني على مواساة مهاجمه تامي أبراهام، والذي أضاع ركلة الجزاء الخامسة والحاسمة لتشيلسي، مانحا اللقب لليفربول.

 



مباريات

الترتيب

H