مدرب ليفربول يتهم كاليخون نابولي بالتمثيل

رويترز

 

لم يخفِ يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول، غضبه من قرار الحكم باحتساب ركلة جزاءٍ لنابولي خلال أولى جولات دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وأسهمت ركلة الجزاء –والتي سددها دريس ميرتينز بنجاحٍ- في فوز نابولي بنتيجة 2-0، وإلحاقه الهزيمة بحامل اللقب القاري في الموسم المنصرم.

وقال كلوب بعد المباراة في حديثٍ لقناة "بي تي سبورت" البريطانية، "ماذا عساي أن أقول؟ بالنسبة لي، فمن الواضح بأنها لم تكن ركلة جزاءٍ لأن (خوسيه) كاليخون (لاعب نابولي) قفز قبل وجود أي تلامسٍ بينه وبين الخصم".

وأكمل في معرض انتقاداته للتحكيم، "كانت هناك لحظاتٍ كنا نطالب خلالها بركلةٍ حرةٍ. لا أفهم لماذا لم يتم احتسابها حينما كان ساديو (ماني) يسقط (مرارا وتكرارا)؟"

وعن المستوى العام لفريقه، صرّح المدرب الألماني، "من المفترض بهذه الهزيمة أن تؤلمنا لأننا قد حظينا بفرصٍ للفوز بالمباراة. كانت هناك لحظاتٍ سيطرنا خلالها على اللقاء، ونفّذنا العديد من الهجمات المرتدة. إلا أننا لم ننهيها بنجاحٍ، وتلك مشكلةٌ".

وواصل ابن الـ52 عاما، "وعندما استعدنا الهيمنة على المباراة (خلال الشوط الثاني)، تم احتساب ركلة جزاء لصالحهم، وذلك بدوره لم يساعدنا".

وبانتصاره على ليفربول، حلّ نابولي في وصافة المجموعة الخامسة بـ3 نقاطٍ في جعبته، بفارق الأهداف الإيجابية عن المتصدر رد بول سالزبورج.

 



مباريات

الترتيب

H