جامع الكرات يتحول إلى بطل في ليفربول بعد الانتفاضة أمام برشلونة

تحول جامع الكرات إلى بطل في ليفربول بعدما ساهم في تسجيل الهدف الرابع الحاسم خلال الانتصار المثير 4-صفر على برشلونة في قبل نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ونفذ ترينت ألكسندر-أرنولد ركلة ركنية بسرعة أثناء انشغال لاعبي برشلونة بالتنظيم الدفاعي ليسجل ديفوك أوريجي الهدف الذي منح ليفربول التفوق 4-3 في مجموع مباراتي الدور قبل النهائي.

وذكرت تقارير بريطانية أن محللي ليفربول لاحظوا انزعاج لاعبي برشلونة عند اتخاذ أي قرارات ضدهم ووصلت المعلومة إلى كارل لانكاستر، المشرف على مدربي أكاديمية النادي، والذي طلب من جامعي الكرات منحها سريعا إلى لاعبي أصحاب الأرض.

وكان أوكلي كانونير (14 عاما) حاسما عندما منح الكرة بسرعة إلى ألكسندر-أرنولد رغم عدم ابتعاد الكرة المستخدمة في اللعب ونفذها الظهير الأيمن بسرعة ليفاجئ الجميع.

وحظي الهدف بإشادة من سيسك فابريجاس لاعب برشلونة السابق وكتب على تويتر "البعض يبلغني أن الدفاع كان سيئا. أنا أقول إن الأمر يتعلق بالذكاء والرؤية".

وسيلعب ليفربول أمام توتنهام هوتسبير في نهائي دوري الأبطال في مدريد أول يونيو حزيران المقبل.

 



مباريات

الترتيب