بوكيتينو: بلوغ نهائي دوري الأبطال لا يجب أن يشتت انتباه توتنهام محليا

رويترز

قال ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام هوتسبير إن بلوغ فريقه نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم لا يجب أن يشتت انتباهه محليا حيث يستعد لإنهاء الموسم ضمن المربع الذهبي بالدوري الانجليزي الممتاز في آخر مباراة هذا الموسم أمام إيفرتون يوم الأحد.

وقدم توتنهام واحدة من أعظم الليالي في تاريخ النادي الأربعاء الماضي عندما أحرز لوكاس مورا ثلاثة أهداف في الشوط الثاني ليقود فريقه للفوز 3-2 على مستضيفه أياكس الهولندي ويبلغ النهائي بفضل قاعدة الأهداف خارج الأرض بعد التعادل 3-3 في مجموع المباراتين.

وبهذا تأهل توتنهام لأول مرة لنهائي دوري أبطال أوروبا ليواجه ليفربول في الأول من يونيو حزيران في مدريد.

لكن المدرب الأرجنتيني يرغب أولا في تجنب حدوث أي مفاجأة غير مرغوب فيها في آخر مباريات البطولة حين يواجه إيفرتون.

ويتفوق توتنهام بفارق ثلاث نقاط على أرسنال صاحب المركز الخامس كما يصب فارق الأهداف لصالحه.

لكن بوكيتينو، وبعد أسبوع شهد عدة انتفاضات درامية في النتيجة وبسبب أداء توتنهام الضعيف في الدوري، لا يعتبر الحصول على المركز الرابع أمرا مسلما به حتى لو كان هذا يعني حدوث ما يشبه المعجزة في مواجهة أرسنال أمام بيرنلي.

أما إذا فاز توتنهام وأخفق تشيلسي في التغلب على ليستر سيتي فإن توتنهام سيصبح في المركز الثالث مثل العام الماضي.

وقال بوكيتينو للصحفيين "كل شيء وارد في كرة القدم. المسألة تتعلق بثقة الفريق في قدرته على الفوز. يجب أن نعتقد تماما أننا بحاجة إلى الفوز الأحد المقبل. يجب أن يكون هدفنا هو تحقيق المركز الثالث. هذه هي الطريقة التي يجب أن نخوض بها المباراة. بعدها لا شيء يهم.

"من الأفضل لنا بالطبع أن ننهي الموسم في المركز الثالث وليس الرابع. لكن الهدف النهائي هو أن نكون ضمن المربع الذهبي. أنجزنا المهمة تقريبا لكن أمامنا مباراة واحدة.

وأضاف "إيفرتون يتمتع بأفضلية. استمتع إيفرتون بأسبوع كامل للاستعداد للمباراة. لا يجب أن نفقد تركيزنا. نحتاج إلى التركيز في المباراة".

وتعرضت تشكيلة فريق المدرب بوكيتينو لمزيد من الاصابات بعد مباراة الأربعاء الماضي في أمستردام.

فقد انضم المدافع يان فيرتونن إلى قائمة المصابين التي تضم هاري كين وهاري وينكس بعد إصابته بكدمة في الكاحل. وخرج دافينسون سانشيز من التشكيلة هو الآخر. بالإضافة إلى ايقاف خوان فويت وسون هيونج-مين بعد طردهما في الخسارة 1-صفر أمام بورنموث في الدوري السبت الماضي.

ويخضع اللاعبان لإيقاف لثلاث مباريات وهي العقوبة التي وصفها المدرب بأنها "غير عادلة" و"مجنونة".

وبعد مواجهة إيفرتون سيكون أمام توتنهام ثلاثة أسابيع للاستعداد لأهم مباراة في تاريخ الفريق وهي الفترة التي يقول عنها بوكيتينو إنها يمكن أن تساعد فريقه على استعادة قوته الكاملة.

وقال "أعتقد أن هذه الفترة ستكون لصالحنا لأنها ستوفر الفرصة لاستعادة لاعبين مثل هاري كين وهاري وينكس وضمهم للتشكيلة لخوض أهم مباراة في تاريخ الفريق. بالنسبة لنا إنه أمر جيد. ربما يختلف الوضع بالنسبة لفريق ليفربول.

"الأمر يعتمد على الظروف. الحصول على فترة راحة طويلة ليس أمرا سهلا. لكنني أعتقد أن هذه الفترة ستكون جيدة للغاية لنتمكن من خوض تلك المباراة في ظروف مناسبة".

 



مباريات

الترتيب