كوفاتش: مؤتمر رومينيجه وهوينيس لن يؤثر على استعدادات بايرن ميونيخ

أعرب نيكو كوفاتش، مدرب فريق بايرن ميونخ الألماني، عن اعتقاده بأن النقاش حول المؤتمر الصحفي المشترك للرئيس التنفيذي للنادي كارل-هاينز رومينيجه وأولي هوينيس رئيس النادي، ليس له تأثير على استعدادات الفريق البافاري.

كان رومينيجه قد هاجم وسائل الإعلام خلال المؤتمر الذي عقده بمشاركة هوينيس يوم الجمعة الماضي ما أسفر عن موجة انتقادات واسعة للنادي من جانب وسائل الإعلام الألمانية.

وقبل مباراة البايرن أمام آيك أثينا في اليونان في الجولة الثالثة من مباريات دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا، غدا الثلاثاء، قال كوفاتش :" كلنا تابعنا المؤتمر الصحفي، لكنه بالنسبة لي ليس معيارا أبدا لما تعلق بالاستعدادات للمباراة أمام فولفسبورج (أول أمس السبت)".

وتابع "لقد فكرنا بشكل كاف حول ما كان وما هو منتظر أن يحدث".

كان البايرن قد أخفق في تحقيق الفوز في أربع مباريات متتالية، لكنه استعاد مذاق الانتصارات من جديد بالفوز على فولفسبورج 3 / 1 أمس الأول في البوندسليجا ، كما أنه يتطلع إلى مواصلة الصحوة بتحقيق الفوز في مباراة الغد أمام آيك أثينا.

وفي رده على سؤال حول مدى تأثر الفريق بظهور قادة البايرن أمام الرأي العام، أوضح كوفاتش أن ظهور رؤساء البايرن لا يمثل أهمية حاسمة بالنسبة لتماسك الفريق "وأرى أن الفريق كان قد عمل بشكل جيد أيضا في الفترة الماضية، لكن مثل هذا الأمر يمكن أن يكون قد مثل أو يمثل موضوعا كبيرا بالنسبة للاعبين".
من جانبه، أشار نيكلاس زوله، لاعب البايرن والمنتخب الألماني، إلى أهمية نجاح الفريق في لقائه أمام فولفسبورج، وقال " لم يكن يوم الجمعة (يوم المؤتمر) هو الحاسم بل كان يوم السبت عندما انتصرنا، فالمناخ داخل الفريق ممتاز وأفضل منه في الأسبوعين الماضيين".
وتابع زوله:" في بايرن دائما ما يكون هناك نوع من الاضطراب عندما لا يتم تحقيق الفوز في أربع مباريات متتاليات، وقد خرجنا من هذا بأداء جيد وجماعية، ونحن عازمون على بدء سلسلة انتصارات جديدة".
وفيما يتعلق بمباراة الغد، توقع زوله /23 عاما/، الذي يلعب في مركز قلب الدفاع، أن يكون هناك دافع كبير للفوز لدى الفريق اليوناني الذي يحتل المركز الرابع في ترتيب الدوري في اليونان، وقال "الفرق اليونانية ستقاتل من أجل حياتها، ونحن علينا أن نوقفها بشكل يقارب ما فعلناه مع فولفسبورج".

 



مباريات

الترتيب

H