مدرب روما يقيّم ريال مدريد في حقبة ما بعد رونالدو

رويترز

 

أقرّ أوسيبيو دي فرانشيسكو، المدير الفني لروما، بمحافظة ريال مدريد على مستواه القوي في دوري أبطال أوروبا حتى بعد رحيل نجمه كريستيانو رونالدو.

وحقق ريال مدريد فوزا سهلا بنتيجة 3-0 على روما في أولى جولات دور المجموعات من البطولة.

وقال دي فرانشيسكو بعد صافرة النهاية، "لو كنت مشجعا لريال مدريد، لما قلقت حول غياب كريستيانو. إنه بطلٌ، ولكن الفريق يخلق العديد من الفرص بالشكل الذي لن يسمح لي بالقلق كثيرا".

وواصل مشيدا بريال مدريد في تصريحاتٍ ترجمتها صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، "من الواضح بأنه الفريق المرشح في المجموعة (السابعة) .. لقد أظهروا جودةً متميزةً".

أما عن أسباب سقوطه أداءً ونتيجةً في استاد "سانتياجو برنابيو"، فأوضح دي فرانشيسكو، "لقد افتقدنا إلى الكثير من الجودة في الأمتار الأخيرة، لا سيما في الشوط الثاني".

وأكمل ابن الـ49 عاما، "(روبين) أولسن (حارس مرمى روما) تدخّل في مراتٍ عدةٍ لأن ريال مدريد عرّضنا للعديد من المتاعب، ولكننا أيضا منحناهم العديد من الفرص".

وفي ظل غياب رونالدو، حملت أهداف ريال مدريد الثلاثة ضد روما تواقيع إيسكو، جاريث بيل، وماريانو دياز، صاحب القميص رقم 7 الجديد.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب

H