جماهير فالنسيا تعكر صفو لاعبي يوفنتوس بالألعاب النارية

رويترز

كان كريستيانو رونالدو وزملاؤه في يوفنتوس هدفا لمحاولة تعكير صفو استعداداتهم لمواجهة فالنسيا في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم اليوم الأربعاء بعد أن أشعلت مجموعة من المشجعين ألعابا نارية خارج الفندق الذي يقيمون فيه.

وقال خوان كارلوس فولخنسيو ممثل الحكومة المحلية في بيان مسجل أرسله إلى رويترز "قامت مجموعة من الأشخاص بإطلاق ألعاب نارية خارج الفندق حوالي الساعة الثالثة صباحا، كانوا يحملون لافتة مسيئة ليوفنتوس. كان حادثا بسيطا. حالة بسيطة من حالات الشغب".

وأضاف فولخنسيو إنه لا يستطيع إعطاء معلومات عما إذا كان قد تم إلقاء القبض على أحد مشيرا إلى تشديد الإجراءات الأمنية على بعثة يوفنتوس طوال المدة المتبقية لإقامتهم في المدينة بعد هذه الواقعة.

ولم يرد يوفنتوس على طلب للتعليق أرسلته رويترز عبر الهاتف وعبر البريد الإلكتروني.

ويعود فالنسيا، الذي بلغ المباراة النهائية عامي 2000 و2001، إلى دوري الأبطال لأول مرة منذ ثلاث سنوات. وسيظهر رونالدو هداف دوري أبطال أوروبا لأول مرة في البطولة بعد أن غادر ريال مدريد للانضمام لصفوف حامل لقب الدوري الإيطالي في يوليو تموز الماضي مقابل 105 ملايين يورو (122.6 مليون دولار).

 



مباريات

الترتيب

H