أطباء كاريوس يؤكدون إصابته بارتجاج في المخ أمام ريال مدريد

 

زعم روس زافونتي ولينور هيرجت، وهما طبيبا أمريكيان في مستشفى "ماساتشوستس" العام، أن يكون أداء لوريس كاريوس، حارس مرمى ليفربول، في نهائي دوري أبطال أوروبا، قد تأثر بارتجاجٍ في المخ.

وارتكب الحارس خطأين جسيمين أمام ريال مدريد، متسببا في هزيمة فريقه بنتيجة 3-1.

وبعد المباراة الكارثية التي خاضها في كييف بـ5 أيامٍ، قام ليفربول بإرسال اللاعب الألماني إلى الولايات المتحدة لإجراء الفحوصات الطبية.

وقال الطبيبان، "بعد مراجعة دقيقة لشريط المباراة، والأخذ بعين الاعتبار التاريخ الطبي، بما في ذلك التقرير الحالي الذي تضمن وصف الأعراض، والفحص البدني، والقياسات الموضوعية، توصلنا إلى أن السيد كاريوس عانى من ارتجاج في المخ خلال المباراة".

ولم يوضّح زافونتي وهيرجت سبب هذا الارتجاج، أو توقيت حدوثه، لا سيما وأن اللقطات التلفزيونية أظهرت تدخلا بين كاريوس وبين سيرجيو راموس، مدافع ريال مدريد.

وشدد الطبيبان على تحسّن حالة كاريوس، متوقعان أن يواصل ابن الـ24 عاما التحسّن في حال الحرص على اتباع البرنامج العلاجي المقرر له.

 



مباريات

الترتيب