بونوتشي يشكر الله على عدم تواجده في قمة يوفنتوس وريال مدريد

رويترز

 

حمد ليوناردو بونوتشي، قائد ميلان، الله على أنه يكن لاعبا في صفوف يوفنتوس حين خرج بطريقةٍ دراماتيكيةٍ من إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتسبب احتساب ركلة جزاءٍ مثيرةٍ للجدل في الدقيقة الـ92 في توديع يوفنتوس، فريق بونوتشي السابق، للبطولة على يد ريال مدريد.

وتعامل بعض رفاق المدافع السابقين بشكلٍ سيءٍ مع قرار الحكم مايكل أوليفر، حيث كان أبرزهم جيانلويجي بوفون، والذي أُشهر في وجهه طردا مباشرا لاعتراضه على ركلة الجزاء.

وقال بونوتشي معلقا، "فكرت ’الشكر لله لأني لم أكن متواجدا هناك ‘ حين تم احتساب ركلة الجزاء تلك، لأني ربما لم أكن لأستطيع السيطرة على انفعالاتي".

ووصف ابن الـ30 عاما اللقطة بـ "المشكوك فيها"، معربا عن "أسفه الشديد ليوفنتوس"، على حد تعبيره لقناة "بريميوم سبورت" الإيطالية.

وأضاف صاحب القميص رقم 19، "أن تسجل 3 أهدافٍ في استاد سانتياجو برنابيو أمرٌ لا يحدث بشكلٍ يوميٍ .. لقد أثبت يوفنتوس بأنه من ذلك المستوى العالي".

وسيصطدم ميلان، فريق بونوتشي الحالي، بيوفنتوس في نهائي كأس إيطاليا في الـ9 من مايو/أيار المقبل.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب