قائد روما يحذّر زملائه: لم نحقق شيئا بعد

رويترز

 

نبّه دانيلي دي روسي، قائد روما، لاعبي الفريق وأنصاره إلى أن الفريق لا يجب أن يكتفي بالوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وحقق روما الإنجاز الأول من نوعه في تاريخه بعد أن قلب خسارته من برشلونة بنتيجة 4-1 في الذهاب، إلى انتصارٍ بنتيجة 3-0 في الإياب.

وكفّر دي روسي عن خطأه حينما كان قد سجل هدفا عكسيا في مرماه في لقاء الذهاب.

وأحرز لاعب خط الوسط ثاني أهداف روما في مباراة الإياب، وذلك بعد أن تحصّل زميله إيدين جيكو على ركلة جزاءٍ بعد تدخّلٍ من جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة، لينفذها دي روسي بنجاحٍ.

وقال قائد الفريق بعد اللقاء، "لم نحقق شيئا بعد، ولا زلت هناك الكثير من المباريات أمامنا .. الأهم هو أن نواصل على هذا المنوال".

وكال الدولي الإيطالي السابق المديح لأوزيبيو دي فرانشيسكو، المدير الفني لروما، والذي تخلّى عن خطة 4-5-1، واعتمد على خطة 3-5-2، مستفيدا من الضغط العالي، والتمريرات الطويلة خلف الدفاع.

وصرح دي روسي، "الفارق كان في أن دي فرانشيسكو ساعدنا على اللعب بالطريقة الصحيحة. لقد غيّر الكثير من الأشياء، وأصاب في تغييراته".

وأشار ابن مدينة روما في التصريحات التي نقلتها عنه صحيفة "ذا جارديان" البريطانية إلى الأهمية التي يمثلها الفوز له على الصعيد الشخصي.

وأوضح اللاعب المخضرم، "لقد بلغت من العمر 34 عاما، وهذا الانتصار يعد أحد أروع الانتصارات التي حققتها منذ التحقت بالفريق".

ويخرج برشلونة من ربع نهائي البطولة القارية على يد فريقٍ إيطاليٍ للعام الثاني على التوالي، بعد أن كان قد خرج على يد يوفنتوس في الموسم الماضي.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب