المنافسون المحليون ليوفنتوس يتقاسمون الإحباط مع توتنهام

ميلانو - أذاق يوفنتوس منافسه توتنهام هوتسبير من نفس الكأس الذي تجرع منه منافسوه في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم عدة مرات في السنوات القليلة الماضية.

وأظهر يوفنتوس المرونة والبراعة ذاتها، التي ساعدته في تحويل تأخره بهدف إلى فوز 2-1 على مستضيفه توتنهام في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا أمس الأربعاء ليتأهل إلى دور الثمانية بنتيجة 4-3 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة، في الكثير من المرات خلال الأعوام القليلة الماضية بالدوري المحلي.

وباتت عادة لفريق المدرب ماسيمليانو أليجري، الفائز بلقب الدوري المحلي ستة مواسم متتالية، الفوز بفارق هدف قرب النهاية وأحيانا في ظروف مثيرة للجدل ليكسر عزيمة نابولي وروما وهما الفريقان الوحيدان المنافسان له خلال هذه الفترة.

وحسم يوفنتوس لقب الموسم الماضي خلال مباراة أمام روما في تورينو هيمن عليها روما لكن يوفنتوس حسمها بالفوز 1-صفر.

وفي الموسم قبل الماضي استمر الصراع على اللقب حتى مواجهة يوفنتوس ونابولي منتصف فبراير شباط.

ودخل نابولي المباراة متصدرا المسابقة لكن يوفنتوس حسم الانتصار قرب النهاية بهدف للبديل سيموني زازا. وواصل الفريق انتصاراته حتى حسم اللقب بفارق تسع نقاط.

وتوجد إشارات على إمكانية تكرار الأمر هذا الموسم مرة أخرى.

وتصدر نابولي الترتيب منذ بداية ديسمبر كانون الأول وبدأ سلسلة متتالية من الانتصارات بلغت عشر مباريات بدت وكأنها ستنهي هيمنة يوفنتوس.

لكن ذلك لم يكن كافيا لينال من عزيمة يوفنتوس الذي سار خطوة بخطوة ليحقق عشرة انتصارات متتالية أيضا.

وسقط نابولي أخيرا وخسر بشكل مثير 4-2 على ملعبه أمام روما.

وخاض يوفنتوس بنفس طريقته المعتادة مباراة صعبة على ملعب لاتسيو قبل أن يحسمها بالفوز 1-صفر بهدف باولو ديبالا في الوقت المحتسب بدل الضائع.

ويظل يوفنتوس متأخرا بنقطة واحدة عن نابولي لكن له مباراة مؤجلة على أرضه أمام أتلانتا يخوضها الأربعاء المقبل.

وسيخوض يوفنتوس مواجهة سهلة يوم الأحد المقبل عندما يستضيف أودينيزي بينما سيلتقي نابولي خارج أرضه مع انترناسيونالي الذي تصدر المسابقة حتى ديسمبر كانون الثاني الماضي قبل أن يتراجع كالعادة لمنتصف جدول الترتيب.

وشعر الكثيرون أن ما حدث يوم السبت الماضي يمكن أن يكون نقطة تحول وزاد الشعور بأن نابولي سينهي الموسم بنفس الطريقة التي حدثت مع توتنهام أمس الأربعاء.

وفاز يوفنتوس بالفعل على ملعب نابولي هذا الموسم رغم خوضه لمعظم فترات المباراة مدافعا بطريقته المعتادة.

وقال جيورجيو كيليني مدافع يوفنتوس عقب مباراة الأربعاء "ثقتنا في أنفسنا تزداد عاما بعد عام واكتسبنا خبرة كبيرة. نتعلم ونتطور عاما بعد عام".

وقال ماوريتسيو ساري مدرب نابولي عقب الخسارة من روما إن يوفنتوس كان مرشحا دائما للفوز باللقب.

وأضاف "جماهيرنا تدرك أننا لسنا الفريق الأقوى في الكرة الإيطالية لكننا نؤدي بشكل جيد بغض النظر عن ذلك.

"نملك القوة لجعل الأمور صعبة على يوفنتوس في الصراع على اللقب لكن يبدو واضحا لي أنه المرشح الدائم. سنجعل الأمور صعبة عليهم باستمرار حتى النهاية".



مباريات

الترتيب

H