مورينيو يستغرب التركيز على بوجبا في لقاء إشبيلية

استنكر جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد، تركيز الإعلام على بول بوجبا، النجم الذي جلس احتياطيا أمام إشبيلية في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

واضطرت إصابة آندير هيريرا في الدقيقة الـ17 مورينيو للزج ببوجبا، والذي أكمل اللقاء حتى انتهائه بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وقال مورينيو بعد اللقاء بأن التركيز على غياب الدولي الفرنسي عن بداية المباراة "غريبٌ بعض الشيء".

وواصل ابن الـ55 عاما، "بول قام بمجهوداتٍ كبيرةٍ ليمنحني ما طلبته منه. لقد استبدل بول آندير، وحاول أن يمنح المباراة نفس الخصال. لقد فقد الكرة في بعض المرات، ولكنه منحنا الاتزان".

وفيما يتعلق بإصابة هيريرا، صرّح مورينيو، "أعتقد بأنها إصابةٌ سيئة. لقد كان قد مُني بإصابةٍ صغيرةٍ حرمته من خوض المباريات القليلة الماضية .. لم نلعّبه (أمام هادرسفيلد) لمنحه المزيد من الوقت (للتعافي)، ولكن يبدو بأنه لم يكن في كامل الجاهزية".

واعتبر المدرب البرتغالي في التصريحات التي نقلتها عنه صحيفة "ذا جارديان" البريطانية بأن المواجهة جاءت متوازنةً بين مانشستر يونايتد وإشبيلية.

وقال مورينيو، "أشعر بأن النتيجة عكست مجريات اللقاء. هي كانت نتيجةً طيبةً؟ ليست طيبةً، ولكنها ليست سيئةً أيضا".

وأكمل، "أعتقد بأننا أنهينا المباراة وقد حظينا بمساحاتٍ أكبر مما حظينا به في بداية المباراة، وكنا أقرب إلى احتمالية تسجيل هدفٍ .. الآن، تبقت مواجهةٌ واحدةٌ لتحديد كل شيءٍ في استاد أولد ترافورد".

ومثّلت نتيجة 0-0 بين مانشستر يونايتد وإشبيلية التعادل السلبي الوحيد في مباريات ذهاب دور الـ16، والتي شهدت تعادلين آخرين بنتيجة 1-1 و2-2.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H