كيف سلم ايمري رقبة سان جيرمان لزيدان

قطع نادي ريال مدريد الإسباني شوطاً مهماً نحو بلوغ ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوزه على باريس سان جيرمان الفرنسي 3-1 في ذهاب دور الـ16 في استاد سانتياجو بيرنابيو الأربعاء.

ويدين ريال مدريد بالفوز لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي أحرز هدفين في شباك متصدر الدوري الفرنسي، لكن الفضل لا يعود للدون وحده في هذا الانتصار.

ايمري كلمة السر

لعل على جماهير ريال مدريد شكر المدرب الإسباني اوناي ايمري على تسليمه رقبة الفريق الباريسي للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان الذي تفوق تكتيكياً على ايمري.

بدأ زيدان اللقاء على أرضه بتشكيل متوازن تغلبه الأدوار التكتيكية على الهجومية بإشراك لاعب الوسط ايسكو إلى جانب الثلاثي كاسيميرو وكروس ومودريتش، على حساب الويلزي جاريث بيل وبالتالي اللعب بأسلوب 4-4-2 مع وجود رونالدو وبنزيمة في الهجوم.

في الجانب المقابل، بدأ ايمري اللقاء بتشكيل شبه معتاد باستثناء غياب القائد المدافع تياجو سيلفا لخيارات تكتيكية حسب وصف المدرب، وتواجد الشاب الأرجنتيني  جيوفاني لوسيلسو عوضاً عن مواطنه دي ماريا المتألق مؤخراً في الدوري الفرنسي.

كان سير اللقاء مثالياً لسان جيرمان رغم هفوات لوسيلسو المتكررة والتي أسفرت إحداها عن ركلة جزاء، إلى أن تدخل ايمري بتبديل مفاجئ بإخراجه المهاجم الاوروجواياني كافاني وإشراك الظهير الأيمن البلجيكي توماس مونيير في الدقيقة 66،  معطياً الأمر  للبرازيلي داني الفيس بالتقدم للهجوم.

أراح هذا التبديل دفاع النادي الملكي وبدأ الظهير الأيسر  مارسيلو بتقديم أدوار هجومية أكثر بعد تخفيف العبء الدفاعي عليه بخروج كافاني، كما أعطى هذا التبديل المساحة لراموس وفاران في التقدم إلى الإمام وإبعاد خطورة باريس سان جيرمان عن منطقة عملية ريال مدريد، كما أعطهما مهمة أكبر في التركيز على نيمار  ومساندة ناتشو في هذه المسألة.

كما أعطى هذا التبديل "الغريب" لزيدان الجرأة الهجومية ليخرج بنزيمة "المختفي" في اللقاء وايسكو وكاسيمرو والدفع بجاريث بيل في الدقيقة 68، وفاسكيز واسينسيو معا في الدقيقة 79.

أثمرت هذه التغيرات لزيدان عن تسجيل هدفين من تمريرتين للبديل اسينسيو الذي لم يجد صعوبة في الجهة اليمنى للفريق الباريسي بتواجد البديل مونيير الذي ظهر بمستوى باهت جداً، فضلاً عن أن الهدف الثالث جاء بأقدام مارسيلو الذي تخلى عن أدواره الدفاعية نسبياً بعد خروج كافاني.

خلاصة القول أن ايمري سلم رقبة فريقه للريال بتبديل غير مفهوم خصوصاً أن كافاني لم يشكو من إصابة، وبالتالي خف الضغط الهجومي للفريق الباريسي ومنح ذلك بطل أوروبا تقدم هجومي أتى أكله بتسجيل ثنائية كانت قابلة للزيادة.

من إياد دكاك



مباريات

الترتيب

H