مورينيو يرفض تحمّل بليند لمسؤولية الهزيمة من بازل

لام جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد، فريقه بأسره بعد السقوط بهدفٍ دون رد أمام بازل في خامس جولات دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وبينما تشبّث الفريق الإنجليزي بصدارة المجموعة الأولى، فإن خسارته أمام خصمه السويسري أجّلت طموحه في العبور إلى دور الـ16.

وفي ظل النتيجة المخيبة للآمال، تحمّل ديلي بليند، مدافع مانشستر يونايتد، المسؤولية، بعد أن كان قد فشل في منع مايكل لانج من متابعة عرضية راؤول بيتريتا في الشباك.

إلا أن مورينيو اعتبر بأنه "من غير المنصف أن يقوم بليند بلوم نفسه"، بحسب ما نقلت صحيفة "اكسبرس" البريطانية.

وواصل متحدثا عن الدولي الهولندي، "لقد خاض مباراةً إيجابيةً للغاية. (بل) علينا لوم كل من كان على أرضية الملعب، فقد سنحت لنا العديد من الفرص".

وصبّ ابن الـ54 عاما جام غضبه على الفرص المهدرة، لا سيما وأن كرتين لمروان فيلايني وماركوس روخو كانتا قد ارتطمتا بالعارضة خلال الشوط الأول.

وقال مورينيو، "خسرنا لأنه كان من المفترض بنا التقدّم بنتيجة 5-0 في الشوط الأول، ولكننا لم نستطع تسجيل هدفا يتيما على الرغم من السيطرة الكبيرة على مجريات اللعب. لفتراتٍ طويلةٍ من الشوط الأول، بدا بأنه من المستحيل أن نفوز".

وأكمل الرجل البرتغالي، "أعتقد بأنه في معظم فترات الشوط الثاني كان شعورنا لا بأس به، وبأن المباراة ستنتهي بالتعادل السلبي، ولكنهم سجلوا هدفا متأخرا".

وبفوزه في استاد "سانت جاكوب بارك"، أكدّ بازل، الثاني، تساويه في النقاط الـ9 مع سسكا موسكو، الثالث، على أن يلتقيان ببنفيكا ومانشستر يونايتد في الجولة الختامية والحاسمة.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H