مدرب روما: الفوز على تشيلسي لم يكن وليد الصدفة

اعترف أوسيبيو دي فرانشيسكو، المدير الفني لروما، بأن فريقه كان الطرف الأفضل في الانتصار بنتيجة 3-0 على تشيلسي.

وافتتح روما التسجيل منذ الثانية الـ39 في مباراة الجولة الرابعة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وبثنائية المتألق ستيفان الشعراوي خلال الشوط الأول، وهدفٍ ثالثٍ من دييجو بيروتي في الشوط الثاني، تمكّن من اعتلاء صدارة المجموعة الثالثة بـ8 نقاطٍ، فيما تراجع تشيلسي إلى المركز الثاني بـ7 نقاطٍ.

وقال دي فرانشيسكو، "لقد استحققنا هذا (الفوز) حقا. جمهورنا استحق هذا الانتصار الرائع، ولم يكن وليد الصدفة".

وأوضح، "لقد أشركت العديد من اللاعبين الذين ساعدونا على التقدم في هذه المسابقة. لقد حصدنا الثقة في أنفسنا .. لقد أثبتنا بأننا نستطيع اللعب ضد أي فريقٍ بهذه العقلية والجهد الجماعي".

وفي وصفه لمجريات اللقاء، قال في تصريحاتٍ نقلها موقع "فور فور تو" الرياضي، "لقد واجهنا خصما جيدا للغاية من تشيلسي في الشوط الأول، وأبلينا البلاء الحسن في إيقافهم، قبل أن نقتل المباراة في شوطها الثاني".

وأكمل المدرب الإيطالي، "لقد علمت بأننا نواجه طرفا جيدا للغاية، ولكني آمنت حقا بقدرتنا على أن نكون خطرين .. بوجود لاعبي خط وسطنا المهاجمين، وأجنحتنا، وقدرتهم على شن الهجمات السريعة".

واتسع الفارق بين كلٍ من تشيلسي وروما، وأتلتيكو مدريد على الجانب الآخر، والذي ظل ثالثا بـ3 نقاطٍ في رصيده بعد تعثره بالتعادل أمام كاراباخ.

من العنود المهيري

 

 

 



مباريات

الترتيب

H