الخليفي يجدد ثقته بمدرب باريس سان جيرمان ولاعبيه

جدد القطري ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان ثقته بلاعبيه والمدرب الإسباني اوناي ايمري، بعد تعادل فريق العاصمة الفرنسية مع لودوجوريتس البلغاري 2-2 في الجولة الاخيرة من دوري أبطال أوروبا، وتنازله عن صدارة مجموعته لصالح ارسنال الإنجليزي.

وقال الخليفي لشبكة "بي ان" الرياضية: "المركز الأول كان هدفنا خصوصا بأننا كنا متصدرين قبل مباراتنا الأخيرة" التي أقيمت الثلاثاء على ملعب "بارك دي برنس" في باريس، وأدرك فيها الفريق الفرنسي التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وأضاف: "نشعر بخيبة أمل من المباراة، من النتيجة ومن نوعية اللعب. ارتكبنا خطأين وأهدرنا نقطتين وتنازلنا عن المركز الأول. صحيح بأننا تأهلنا لكن كان يتعين علينا الفوز في هذه المباراة".

وتابع: "الجميع مصاب بخيبة أمل، اللاعبون، الجهاز الفني، والجماهير ... وهذا أمر طبيعي، لأننا كنا نستحق الفوز"، مضيفا "خلقنا العديد من الفرص ولكن يجب علينا رفع مستوانا".

وأوضح الخليفي: "كنت أتوقع من اللاعبين أن يلعبوا بطريقة أفضل لكننا سننسى هذه المباراة وسنركز جهودنا على المواجهة القوية ضد نيس في الدوري وأمل أن أرى ردة فعل". وختم "أثق بلاعبي فريق وبالمدرب".

وكان لسان حال ايمري مماثلا وقال: "إنها خيبة أمل كبيرة لا سيما بعد مباراتنا ضد ارسنال في لندن (2-2). كان فريقي يستحق الفوز في هذه المباراة والبقاء في صدارة المجموعة".

وتابع "إذا نظرنا إلى النتيجة نجد بأنها سيئة لكن إذا أخذنا في الاعتبار سير المباراة فقد حصلنا على الكثير من الفرص لكننا افتقدنا إلى الفعالية أمام المرمى".

ويمر باريس سان جيرمان في فترة صعبة لا سيما بعد سقوطه المذل أمام مونبلييه صفر-3 في الجولة الأخيرة من الدوري الفرنسي وهو يحتل المركز الثالث بفارق 4 نقاط عن نيس مفاجأة الموسم والذي يحل ضيفا عليه في نهاية الأسبوع.



مباريات

الترتيب

H