دورتموند يتطلع للصدارة وتأهل قياسي أمام ريال مدريد

يأمل بوروسيا دورتموند الألماني العودة من العاصمة الإسبانية بنقطة تعادل على الأقل أمام ريال مدريد الإسباني حامل اللقب، تضمن له صدارة مجموعته الأربعاء في الجولة السادسة الأخيرة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

ويقدم دورتموند مستويات قارية جيدة هذا الموسم، وهو يحتاج إلى هدف واحد في مرمى ريال لمعادلة الرقم القياسي (20 هدفا) في دور المجموعات، والمسجل باسم مانشستر يونايتد الإنجليزي (1999) وريال بالذات (2014).

وسجل دورتموند، متصدر المجموعة السادسة، حتى الآن 19 هدفا منها 14 في مرمى ليجيا وارسو البولندي (6-صفر و8-4)، وقد ضمن تأهله مع ريال، إذ يتصدر برصيد 13 نقطة بفارق نقطتين عن خصم الأربعاء.

لكن التاريخ لا يقف إلى جانب الفريق الأسود والاصفر في ملعب "سانتياجو برنابيو" حيث عجز عن تحقيق الفوز، علما بأن مواجهة الذهاب بينهما في ألمانيا انتهت بالتعادل 2-2.

وتعود المواجهة الأخيرة بينهما إلى ربع نهائي نسخة 2014 التي توج فيها ريال، إذ ضمن الأخير منطقيا تأهله منذ مباراة الذهاب بفوزه 3-صفر، بيد أن دورتموند سجل هدفين إيابا في الشوط الأول عن طريق ماركو رويس وكاد يقلب الأمور على الفريق الملكي.

وثأر مدريد آنذاك لسقوطه في نصف نهائي 2013، عندما دمره المهاجم البولندي روبرت ليفاندفوسكي برباعية ذهابا (4-1 وصفر-2 إيابا)، ليحل الفريق الألماني وصيفا بعدها لمواطنه بايرين ميونيخ.

ويخوض ريال، حامل اللقب 11 مرة (رقم قياسي)، اللقاء بعد انتزاعه تعادلا بشق النفس من أرض غريمه برشلونة 1-1 السبت الماضي في بطولة إسبانيا، حيث يتصدر بفارق 6 نقاط عن منافسه اللدود.

لكن لاعبي المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، لم يحافظوا على شباكهم نظيفة في أي من المباريات الخمس حتى الآن في البطولة القارية، خصوصا في مواجهة مضيفه ليجيا البولندي (3-3).

أما دورتموند فيعول على المهاجم الجابوني بيار ايميريك اوباميانج صاحب 15 هدفا في 12 مباراة في الدوري الألماني و3 أهداف في دوري الأبطال، بالإضافة إلى لاعب الوسط العائد من الإصابة ماركو رويس والمهاجم الفرنسي الواعد عثمان ديمبيليه.

وقال اوباميانج عن رويس بعد الفوز الأخير على بوروسيا مونشنجلادباخ في الدوري الألماني، حيث صعد دورتموند إلى المركز السادس، وصناعة اللاعب الدولي خمسة أهداف في آخر ثلاث مباريات: "ماركو بمثابة أخي. أنا سعيد جدا لعودته. يجب أن نتابع قتالنا من أجل الفريق".

وينبغي على فريق المدرب توماس توخيل الانتباه إلى خط دفاعه المتقلب، إذ بقيت شباكه عذراء مرة وحيدة في آخر خمس مباريات، أثناء فوزه على بايرن ميونيخ (1-صفر) في الدوري منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وفي المجموعة عينها، يستقبل ليجيا وارسو البولندي متذيل الترتيب (نقطة) سبورتينج البرتغالي الثالث (3 نقاط)، وعينه على انتزاع هذا المركز المؤهل إلى المسابقة الرديفة "يوروبا ليج".

 



مباريات

الترتيب

H