انريكي سيزج بميسي أمام مونشنجلادباخ لاستعادة المعنويات

يأمل لويس انريكي مدرب برشلونة الإسباني الاثنين أن يستعيد فريقه معنوياته من خلال الفوز على ضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني الثلاثاء في الجولة الأخيرة من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا، كاشفا بأنه سيشرك النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي رغم هامشية المباراة.

ويدخل النادي الكتالوني إلى هذه المباراة على خلفية تعادل مخيب على أرضه مع غريمه اللدود ريال مدريد (1-1) السبت في الدوري المحلي، وهو يمني النفس بأن يخرج الثلاثاء من دوامة التعادلات التي علق فيها خلال اربع من مبارياته الخمس الأخيرة.

وضمن برشلونة تأهله إلى الدور الثاني وصدارته للمجموعة الثالثة أمام مانشستر سيتي الإنجليزي الذي حصل على البطاقة الثانية، لكن انريكي شدد على أهمية الفوز بمباراة مونشنجلادباخ، قائلاً: "من المهم أن نفوز لأن ذلك سيترك أثره على معنويات على اللاعبين".

وأشار انريكي إلى أن الفوز سيساعد "في تبديد الغيوم التي تتراكم أحيانا فوق الفريق. من المهم أن نحقق الفوز. هدفي بالتالي سيكون الحصول على النقاط الثلاث لكن هناك غدا (الثلاثاء) بعض الأهداف التي يجب أخذها في الحسبان، لاسيما في ما يتعلق بالمخاطرة ببعض اللاعبين من عدمه".

ورغم تلميحه بأنه سيخوض مباراة الثلاثاء بتشكيلة يغيب عنها بعض الأساسيين، أكد انريكي أن ميسي سيشارك "ومنذ صافرة البداية".

وسجل ميسي 9 أهداف في المسابقة هذا الموسم وهو يسعى إلى معادلة الرقم القياسي من حيث عدد الأهداف في دور المجموعات والمسجل باسم غريمه في ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي وجد طريقه إلى الشباك في 11 مناسبة خلال الدور الأول من نسخة 2015-2016.

كما أن ميسي لا يتخلف سوى بفارق أربعة اهداف عن رونالدو الذي يتصدر ترتيب أفضل هدافي المسابقة برصيد 96 هدفا مقابل 92 لغريمه في النادي الكتالوني.

وشدد انريكي أن "الفوز يشكل على الدوام العلاج الأفضل لكل بلاء. نجحنا في خوض دور أول مثالي تقريبا، وبالتالي لا ترتدي مباراة غد (الثلاثاء) أهمية (من حيث التأهل أو الصدارة) لكنها تبقى مباراة على أرضنا في دوري أبطال أوروبا وسنحاول تحقيق الفوز عن جدارة".

 



مباريات

الترتيب

H