بورتو يزيد معاناة تشيلسي.. وكاسياس يحطم رقماً قياسياً

بورتو - استمرت معاناة تشيلسي الإنجليزي مع النتائج في الموسم الحالي وسقط أمام مضيفه بورتو البرتغالي 2-1 اليوم الثلاثاء في الجولة الثانية من مباريات المجموعة السابعة ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويعاني تشيلسي ومديره الفني جوزيه مورينيو من ضغوط هائلة بعد البداية الكارثية للفريق في مشوار الدفاع عن لقب الدوري الإنجليزي، وقد انتقلت معاناته إلى الساحة الأوروبية بالهزيمة أمام بورتو رغم فوز تشيلسي في مباراته الأولى أمام مكابي تل أبيب الإسرائيلي 4-صفر.

وافتتح بورتو التسجيل بهدف أحرزه أندري أندري في الدقيقة 39 ثم أدرك ويليان التعادل لتشيلسي في الثواني الأخيرة من الشوط الأول قبل أن يسجل مايكون هدف الفوز 2 - 1 لبورتو في الدقيقة 52 .

وجاء الفوز في مباراة اليوم بمثابة احتفال أهداه بورتو لحارس مرماه المخضرم إيكر كاسياس الذي حطم الرقم القياسي في عدد المشاركات ببطولة دوري أبطال أوروبا، بعد أن شارك في المباراة رقم 152 له متفوقا على مواطنه تشافي هيرنانديز.

ورفع بورتو رصيده إلى أربع نقاط ليحتل المركز الثاني بفارق الأهداف فقط خلف دينامو كييف الأوكراني الذي تغلب على مضيفه مكابي تل أبيب الإسرائيلي 2- صفر في المباراة الأخرى بالمجموعة، بينما تجمد رصيد تشيلسي عند ثلاث نقاط.

وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع وضغط هجومي واستحواذ على الكرة من جانب بورتو الذي هدد مرمى الحارس أسمير بيجوفيتش مبكرا عن طريق النجم الجزائري ياسين براهيمي.

لكن تشيلسي دخل سريعا في أجواء اللقاء وكاد دييجو كوستا أن يشعل المباراة بهدف في الدقيقة السابعة لكن الحارس المخضرم إيكر كاسياس تصدى للكرة ببراعة.

وواصل كاسياس تألقه المبكر في حراسة مرمى بورتو عندما تصدى لكرة خطيرة سددها بيدرو رودريجيز من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 14 .

واستمر تبادل المحاولات الهجومية بين الطرفين وشكل تعاون سيسك فابريجاس وويليان مع دييجو كوستا مصدر إزعاج دائم لدفاع بورتو، بينما نجح تشيلسي في تقييد حركة ياسين براهيمي وفانسون أبو بكر لتقل الخطورة بشكل كبير على مرمى بيجوفيتش.

وألقت الخشونة بظلالها شيئا ما على الأداء وأشهر الحكم الإسباني أنطونيو لاهوز بطاقتين صفراوين خلال ست دقائق حصل عليهما مارتينز إندي وإيفان ماركانو لاعبا بورتو في الدقيقتين 19 و25 .

وبمرور أول نصف ساعة اكتسب بورتو المزيد من الثقة وسط دعم 50 ألف مشجع باستاد "دراجاو" وسيطر على الكرة بشكل أكبر لكنه وجد صعوبة في التوغل بمنطقة الجزاء ليبدأ لاعبوه التسديد من خارج منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 39، أشعل بورتو المدرجات بتسجيل هدف التقدم حيث تألق براهيمي بشكل كبير في المراوغة داخل منطقة الجزاء ثم سدد بقوة لكن الحارس تصدى للكرة التي ارتدت إلى أندري أندري الذي تابعها بتسديدة قوية لترتطم بيد الحارس وتسكن الشباك.

وضغط تشيلسي بقوة بحثا عن التعادل قبل نهاية الشوط الأول وهو ما نجح فيه بالفعل حيث حصل على ضربة حرة في الثواني الأخيرة سدد منها ويليان كرة رائعة مرت فوق الحائط البشري وسكنت الشباك لتثير غضب كاسياس الذي أشار إلى عدم رؤيته الكرة.

وفي الشوط الثاني، لجأ كلا الفريقين إلى تضييق المساحات أمام منطقة الجزاء وانحصرت أغلب مجريات اللعب في وسط الملعب خلال الدقائق الأولى.

ورسم المدافع البرازيلي مايكون بسمة عريضة على وجوه الجماهير البرتغالية عندما أضاف الهدف الثاني لبورتو في الدقيقة 52 بلمسة ساحرة برأسه لكرة من ضربة ركنية.

وكاد دييجو كوستا أن يدرك التعادل لتشيلسي بعدها بدقيقة واحدة لكن العارضة أنابت عن كاسياس في التصدي للكرة.

وأجرى البرتغالي جوزيه مورينيو التبديل الأول في المباراة في الدقيقة 62 حيث أشرك إيدين هازارد بدلا من جون أوبي ميكيل.

وتألق بيجوفيتش بشكل هائل في التصدي لأكثر من كرة خطيرة كادت أن تحسم المواجهة بشكل كبير لصالح بورتو في الدقيقة 71 .

وأجرى مورينيو تبديلين دفعة واحدة في الدقيقة 73 بإشراك كينيدي ونيمانيا ماتيتش بدلا من راميريز سانتوس وبيدرو رودريجيز.

وحالف الحظ كاسياس بشكل كبير في الدقيقة 74 عندما سدد المدافع ايفانوفيتش كرة خطيرة برأسه أمام المرمى لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

بعدها كثف بورتو محاولاته الهجومية سعيا لتعزيز تقدمه لكن الحظ حالف تشيلسي بشكل كبير في أكثر من فرصة.

وأجرى خوليان لوبيتيجي المدير الفني لبورتو ثلاثة تبديلات خلال آخر 12 دقيقة حيث أشرك ايفاندرو جيوبيل وميجيل لايون وبابلو أوسفالدو بدلا من روبين نيفيز وأندري أندري وياسين براهيمي ، لكن جميع المحاولات لم تسفر عن جديد لتنتهي المباراة بفوز الفريق البرتغالي 2-1.



مباريات

الترتيب