قرعة الأبطال تفتح باب تصفية الحسابات في 10 مواجهات انتقامية

بعد إعلان قرعة الدور الأول لدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، نسلط لكم الضوء على 10 مفارقات ومواجهات خاصة، منها ما يعيد ذاكرة الشوق والحنين ومنها ما يحمل مشاعر الحقد والانتقام.

1 - دي ماريا (سان جيرمان) X ريال مدريد

بعد أن وضعت القرعة كل من ريال مدريد وباريس سان جيرمان جنبا إلى جنب في مجموعة واحدة، لا شك أن نبضات الدولي الأرجنتيني دي ماريا بدأت بالتسارع، بعد أن كان أحد العناصر الفعالة في تحقيق الفريق الملكي للكأس العاشرة الموسم قبل الماضي، والذي عاش أجمل أيام حياته مع فريق العاصمة الإسبانية.

وكان اعلان رحيل دي ماريا عن صفوف الميرنجي مفاجأ للجميع منتقلا إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي بعدما رفض فلورنتينو بيريز رئيس الريال على ما يبدو تحسين عقده.


2 – زلاتان إبراهيموفيتش (سان جيرمان) X مالمو السويدي

النجم السويدي صال وجال في أوروبا، لكن العلاقة دائما ما تكون حميمية مع الفريق الذي شكل نقطة انطلاق أي بطل، وهو حال زلاتان الذي بدأ مشواره الكروي مع مالمو السويدي.


3 – إيكر كاسياس (بورتو) X مورينيو (تشيلسي)

الأقدار شاءت أصرت أن تضع الحارس الإسباني عقبة في طريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، بعد أن أوقعت القرعة الناديين الإنجليزي والبرتغالي معا في نفس المجموعة.

وبدأت القصة في ريال مدريد عندما كان مورينيو مدربا للفريق الإسباني ليدخل في خلاف كبير مع القائد كاسياس، ليتخذ البرتغالي قرار إجلاسه على مقاعد البدلاء.

ورغم الأحاديث الكثيرة التي أثيرت حينها، إلا أن العداء ضل مستمرا حتى هذا الحين رغم خروج الطرفين من ريال مدريد، لكن القدر وضعهما وجها لوجه مجدداً.


4 – بورتو البرتغالي X مورينيو

ما زال المدرب البرتغالي هو معشوق جماهير بورتو الأول، كيف لا وهو من أدخلهم سجلات التاريخ بتحقيقه الثلاثية (دوري والكأس المحليين ودوري الأبطال) ، وهي التي شكلت انطلاقة مورينيو الرائعة وجعلته يدخل مسار أفضل مدربي العالم، والذي لا شك فيه أن البرتغالي يحمل الكثير من الود لفريق بلاده البرتغال.


5 – ممفيس ديباي X آيندهوفن الهولندي

الدولي الهولندي تألق وأبرز إمكانياته خلال الموسم الماضي رفقة آيندهوفن، ليجذب أنظار كبار الفرق الأوروبية، قبل أن يحط الرحال في مانشستر يونايتد الإنجليزي، ليؤكد خلال اقل من إسبوعين بأنه صفقة مميزة للشياطين الحمر، وبالتأكيد سيعود محملا بالأشواق والحنين حينما يلتقي فريقه السابق في دور المجموعات.
6 – فالكاو × بورتو البرتغالي

لا بد أن الدولي الكولومبي قضى أوقاتا جميلة رفقة بورتو البرتغالي عندما كان يشكل هجوما ناريا رفقة البرازيلي هالك، ليبرز كأحد أفضل مهاجمي العالم انذاك، مما دفع أتلتيكو مدريد لاستقطابه ليقدم مع فريق العاصمة الإسبانية مستوا مميزا مبهرا جميع كبار القارة، قبل أن يتوجه إلى موناكو ثم مانشستر يونايتد، لكن محطتيه الأخيرتين لم تكونا بحجم الطموحات، ليتخلى عنه الشياطين لمصلحة البلوز، لكن قرعة الأبطال وضعته في مواجهة فريقه السابق الذي قدم فيه أبرز ما لديه، مما سيمنحه دافعا قويا لاستعادة بريقه أمام جماهيره السابقة عندما يلتقي تشيلسي مع بورتو.


7 – سيدو كايتا X برشلونة

النجم المالي عاصر الفريق الكاتالوني أيام الزمن الجميل، وكان أحد العناصر الفعالة عندما كانت كتيبة برشلونة لا تقهر، لكن الظروف شاءت أن تنتهي الأيام الجميلة لكيتا رفقة البلوجرانا لينتقل الأخير إلى صفوف الذئاب، لكن القدر منحه فرصة جديدة للعب على أرضية كامب نو مجددا، عندما وقع إسم الفريقين بنفس المجموعة.


8 - ليورينتي X يوفنتوس

رغم أن إدارة السيدة العجوز رأوا في اللاعب الإسباني المخضرم ضالتهم لتعزيز مركز قلب الهجوم، بعد أن أثبت ليورنتي إمكانياته خلال تواجده مع بلباو، إلى أن الإسباني لم يتمكن من فرض إسمه كأحد العناصر الأساسية ليتخلى عنه يوفنتوس لمصلحة إشبيلية، لكن القرعة ربما أرادت أن تمنح ليورنتي فرصة للانتقام بعد أن وقع الفريق الأندلسي في نفس مجموعة اليوفي.


9 – لويس إنريكي X روما

المدرب الإسباني استلم الإشراف على فريق العاصمة الإيطالية لمدة موسم واحد، لكن إدارة الذئاب لم تقتنع بما قدمه إنريكي انذاك، بعد أن حاول تغيير شكل الفريق ومنح فرص أكبر للشباب، لتقرر فسخ عقده، ليعود إلى الليجا مدرباً لسيلتا فيجو وينتظر حتى تأتي فرصة الأحلام مع برشلونة ويبدأ بحصد الألقاب، لكن دافع الانتقام ربما بقي داخل قلب إنريكي، وهو ما نتشوق لرؤيته في مواجهة الطرفين.


10 – خوسيوس نافاس X إشبيلية

كان يمثل الدولي الإسباني السريع دورا هاما في صفوف الفريق الأندلسي، بتميزه بسرعة الاختراق والعبور من الأطراف، مما دفع السيتي للتعاقد معه، لكن الحنين ربما يسيطر على نافاس عندما يفكر بالعودة لملعب إشبيلية واللعب أمام جماهيرها مجددا.



مباريات

الترتيب