فالنسيا يعبر دور المجموعات ويمنح إسبانيا رقماً تاريخياً في الأبطال

سيعود نادي فالنسيا الإسباني إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا بعد أن غاب عنها في الموسمين الماضيين، وذلك رغم خسارته أمام مضيفه موناكو الفرنسي 1-2 اليوم الثلاثاء على ملعب "لويس الثاني" في إياب الدور الفاصل.

وبذلك تصبح إسبانيا أول دولة تمثلها 5 أندية في دوري أبطال أوروبا بعد انضمام الخفافيش إلى مواطنيه برشلونة حامل اللقب واشبيلية بطل الدوري الأوروبي وريال مدريد واتلتيكو مدريد في دور المجموعات الذي تقام قرعته الجمعة.

 وكان فالنسيا حسم لقاء الذهاب على أرضه 3-1.

ولم تكن عودة فالنسيا وصيف 2000 و2001 موفقة إلى ملعب "لويس الثاني" الذي توج فيه عام 2004 كبطل لكأس الاتحاد الأوروبي بلقب الكأس السوبر الأوروبية على حساب بورتو البرتغالي بطل دوري أبطال أوروبا (2-1) بقيادة المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري، لكنه تمكن على أقله من العودة ببطاقة دور المجموعات وهذا الأمر الأهم.

وفي المقابل، فشل موناكو الذي حافظ على سجله المميز على أرضه حيث لم يلق سوى هزيمة واحدة في مبارياته القارية الـ12 الأخيرة في معقله وكانت على يد آرسنال الإنجليزي بقيادة مدربه السابق ارسين فينجر وذلك الموسم الماضي في الدور الثاني من المسابقة القارية الأم (صفر-2)، في بلوغ دور المجموعات للمرة الثانية على التوالي بعد أن خرج وصيف 2004 خاسرا من أول مواجهة له مع "الخفافيش".

واستهل فالنسيا المباراة بشكل مثالي بعدما افتتح التسجيل منذ الدقيقة 4 بهدف رائع للمنتقل نهائيا من مانشستر سيتي الإنجليزي الفارو نيجريدو الذي وصلته الكرة عند مشارف المنطقة فتقدم بها ثم لمح الحارس الكرواتي دانييل سوباسيتش متقدما من مرماه فلعب الكرة "ساقطة" من فوقه الى داخل الشباك.

وكرر فالنسيا بقيادة مدربه البرتغالي نونو اسبيريتو سانتو الذي واجه مواطنه ليوناردو جارديم، سيناريو لقاء الذهاب الذي بدأه بشكل واعد بعدما تقدم منذ الدقيقة 4 أيضا عبر رودريغو دي بول إثر تمريرة عكسية من الجزائري سفيان فيجولي ثم عانى بعدها ما سمح لموناكو في إدراك التعادل.

وهذا ما حصل مجددا في لقاء اليوم إذ أدرك فريق الإمارة التعادل في الدقيقة 17 عبر الإيطالي اندريا رادجي الذي استفاد من فشل لاعبي فالنسيا في تشتيت الكرة بالشكل المناسب لتسقط أمامه عند مشارف المنطقة فحماها بشكل مميز رغم المضايقة ثم أطلقها أرضية على يسار الحارس الاسترالي ماثيو راين.

وبقيت النتيجة على حالها حتى ربع الساعة الأخير عندما أشعل موناكو المواجهة بتسجيله هدف التقدم إثر ركلة حرة وصدة من راين حصلت بعدها معمعة فسقطت الكر ة امام النيجيري البديل ايلدرسون اوا ايشييجيلي الذي تابعها في الشباك (75).

لكن فالنسيا عرف بعدها كيف يتعامل مع المباراة والمحافظة على النتيجة التي حملته في نهاية المطاف إلى المسابقة القارية الأم.

مالمو يتأهل على حساب سلتيك

ولا يمكن قول الأمر ذاته عن سلتيك الاسكتلندي بطل 1967، إذ فشل للموسم الثاني على التوالي في بلوغ دور المجموعات بعد خسارته أمام مضيفه مالمو السويدي وصيف 1979 بهدفين سجلهما مراكوس روزتبرج (23) والبلجيكي ديدريك بوياتا (54 خطأ في مرمى فريقه).

ويمكن القول أن سلتيك دفع ثمن لقاء الذهاب الذي فرط فيه بفوز مريح بعدما تقدم على منافسه السويدي 2-صفر ثم 3-1 قبل أن يكتفي بفارق هدف واحد 3-2.

وكان مشوار سلتيك انتهى الموسم الماضي في الدور الفاصل أيضا على يد ماريبور السلوفيني.

شاختار إلى دور المجموعات

وبلغ دور المجموعات شاختار دانييتسك الاوكراني الذي وصل إلى الدور الثاني الموسم الماضي، وذلك بتعادله على أرضه مع رابيد فيينا النمساوي بهدفين للبرازيلي مارلوس روميرو بونفيم (10) والكسندر غلادكيي (27)، مقابل هدفين للويس شاوب (13) وستيفن هوفمان (22).

وكان الفريق الاوكراني فاز ذهابا خارج قواعد بهدف لمارلوس أيضا.

تأهل دينامو زغرب

وجدد دينامو زغرب الكرواتي تفوقه على سكينديربو الالباني الذي خسر ذهابا على ارضه 1-2، وذلك بالفوز عليه بأربعة أهداف للجزائري العربي هلال سوداني (9 و80) الذي سجل في اللقاء الأول أيضا، والبوسني ارمين هودزيتش (15) والفرنسي جيريمي تارافيل (55)، مقابل هدف للبرازيلي اسكويدرينيا (10).

وجاء الفوز الكبير لدينامو زغرب الذي بلغ دور المجموعات للمرة الاولى منذ موسم 2012-2013، رغم اضطراره لإكمال اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد البرتغالي غونكالو جوزيه غونسالفيش في الدقيقة 48.

بازل يودع

وانتهى مشوار بازل السويسري عند الدور الفاصل بتعادله مع مضيفه ماكابي تل ابيب الاسرائيلي بهدف للوكا زيوفي (11) مقابل هدف لايران زاهافي (24).

وتأهل الفريق الاسرائيلي إلى دور المجموعات للمرة الأولى منذ 2004 بسبب تعادله خارج قواعده 2-2 ذهابا.

 



مباريات

الترتيب