لعنة الإصابات تضرب لاتسيو في مستهل الموسم

تعرض لاتسيو الإيطالي، الطامح في اللحاق بمواطنيه يوفنتوس وروما إلى دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا، لضربة قاسية بسبب كثرة الإصابات التي يعاني منها عشية مباراته مع مضيفه باير ليفركوزن الألماني في إياب الدور الفاصل.

وكان لاتسيو الذي أنهى الموسم الماضي من الدوري الإيطالي في المركز الثالث خلف يوفنتوس البطل وجاره روما الوصيف، حسم لقاء الذهاب من الدور الفاصل 1-صفر على أرضه وبين جماهيره.

لكن لعنة الإصابات طالته منذ تلك المباراة التي خاضها في منتصف الأسبوع الماضي على الملعب الاولمبي، إذ انضم المهاجم الصربي فيليب دجوردجيفيش إلى زميله في خط المقدمة الألماني ميروسلاف كلوزه، كما أصيب لاعب الوسط الأرجنتيني لوكاس بيليا والحارس فيديركو ماركيتي.

وكشف المدرب ستيفانو بيولي عن تشكيلته لمباراة الأربعاء على ملعب "باي ارينا" ولم تتضمن سوى مهاجمين هما الشاب السنغالي كيتا بالديه والوافد الجديد الهولندي ريكاردو كيشنا.

وكان كيتا صاحب هدف الفوز في لقاء الذهاب، فيما افتتح كيشنا (20 عاما) سجله التهديفي مع لاتسيو في مباراة السبت ضد بولونيا (2-1) في المرحلة الأولى من الدوري المحلي والتي شهدت إصابة بيليا في ربلة ساقه بعد أن كان صاحب هدف التقدم لفريقه.

ويتأهل الفائز في الدور الفاصل إلى دور المجموعات الذي تقام قرعته الجمعة.

 



مباريات

الترتيب