5 أمور تزيد "متعة وإثارة" قمة بايرن ميونيخ وبرشلونة

رغم تفوق برشلونة الإسباني على ضيفه بايرن ميونيخ الألماني بثلاثية نظيفة في مواجهة الذهاب التي جمعت الطرفين بنصف نهائي أبطال أوروبا، إلا أن المباراة لا زالت تحملت الكثير من الأمور التي ستحافظ على متعة وإثارة لقاء الإياب.

ويعتقد الكثير بأن حظوظ الفريق الكاتالوني تزايدت بشكل كبير بعد التفوق على ملعب كامب نو وللإصابات العديدة التي يعاني منها الفريق البافاري وهو الأمر الذي قد يقلل من إثارة ومتعة المباراة، لكن لا بد أن نستعرض لكم 5 أمور ستحافظ على هيبة وأهمية مواجهة الإياب.

1 - ثورة ميسي

صراع الألقاب الفردية قد يكون الدافع الأبرز للنجم الأرجنتيني لمواصلة ثورته التي بدأها منذ بداية عام 2015، حيث ان تفوق فريقه بثلاثية الذهاب لن يؤثر على حماس البرغوث في تقديم أقصى ما لديه على ملعب إليانز أرينا.

وخصوصاً أن الأرجنتيني يواجه تحديا خاصا مع البرتغالي رونالدو على صدارة هدافي البطولة للنسخة الحالية وعلى مدار التاريخ، بالإضافة إلى صراع لقب اللاعب الأفضل في العالم.

2 - إتمام الثأر

لم تنسى جماهير البلوجرانا الهزيمة القاسية التي تلقوها أمام بايرن في النسخة الماضية، بعد أن أخرجهم الأخير بسبعة أهداف دون رد في مواجهتي الذهاب والإياب، حيث ستكون مواجهة ميونيخ طريق برشلونة لإتمام ثأره بتسجيل نتيجة عريضة.

3 - عودة تاريخية لبايرن

رغم الغيابات لعديدة التي يعاني منها البافاري إلى أن الفريق الألماني لا يعرف الاستسلام، وربما تكون العودة التاريخية أهم حوافزهم للانتصار والعبور للنهائي، وذلك باستغلال عامل الأرض والجمهور لمفاجأة برشلونة بأداء غير متوقع.

4 - إنريكي وجوارديولا.. صراع جديد

بعد تفوق إنريكي على جوارديولا في مواجهة الذهاب، لا بد لمدرب البافاري أن يرد الصاع صاعين، وذلك بوضع التكتيك المناسب الذي سيمكنه من التغلب على غياباته وتأخره بثلاثة أهداف، وخصوصا بأنه يعرف تماما مفاتيح لاعبي برشلونة، لكن المهمة ليست سهلة بالتأكيد، وربما تكون حافز إيجابي.

5 - لقاء العمالقة

بغض النظر عن نتيجة الذهاب وعن غيابات البافاري وحظوظ الطرفين، إلى أن مواجهة فريقين بحجم برشلونة وبايرن سيكون له طعم خاص بجميع الأحوال، لما يمتلكه الطرفين من أسماء وعناصر قادرة على إضفاء المتعة على المواجهة.

من إياد الصبيح



مباريات

الترتيب