تحليل - كيف يتفوق برشلونة على بايرن ميونيخ في صراع الأبطال

يستعد نادي برشلونة الإسباني لاستضافة نظيره بايرن مونيخ الألماني الأربعاء على ملعب "كامب نو" في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وستكون أنظار العالم أجمع مسلطة على الموقعة التي ستجمع بطل ألمانيا ومتصدر الليجا نظراً لما يتوقع أن يكون عليه شكل اللقاء خصوصاً بعد خروج برشلونة المرير على يد النادي البافاري قبل موسمين في نصف نهائي الأبطال بنتيجة (7-صفر) في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، إضافة لعودة بيب جوراديولا -صانع انجازات برشلونة في حقبته الذهبية قبل أعوام- إلى كامب نو ولكن كخصم هذه المرة.

جميع العطيات تشير إلى أن برشلونة لن يكون لقمة سائغة لبايرن على غرار موسم 2012-2013، لكن بايرن أيضا لن يكون خصماً سهلاً للبرسا على غرار موسم 2008-2009 عندما تمكن النادي الكتالوني من سحق بايرن برباعية نظيفة في ذهاب ربع نهائي الأبطال على ملعب كامب نو.

بعيداً عن المواجهات السابقة بين الفريقين والنظر إلى التاريخ، سيكون بمقدور برشلونة هزم بايرن ميونيخ وفق المعطيات التي أفرزها الفريقان خلال الموسم الحالي.

نقاط تمنح برشلونة التفوق على بايرن:

قوة هجومية

يملك البرسا قوة هجومية ضاربة تتمثل في مثلث الرعب (ميسي – نيمار – سواريز) الذي أحرز مجتمعاً (108) هدف في جميع المسابقات هذا الموسم، فضلاً عن الانسجام الكبير بين الثلاثي وتأقلم الوافد الجديد لويس سواريز مع كتيبة البلوجرانا.

 

تحسن الخط الخلفي لبرشلونة

عانى برشلونة كثيراً في خط دفاعه بعد رحيل كارليس بويول وتراجع مستوى جيرارد بيكيه لكن الأمر أصبح مختلفاً مع المدرب لويس انريكي الذي أعاد بيكيه إلى سابق عهد وانتدابه للفرنسي جيريمي ماتيو الذي أظهر صلابته وتأقلمه مع البرسا رغم تقدمه في السن، فضلاً عن التألق الكبير للأرجنتيني خافيير ماسكيرانو في مركز قلب الدفاع.

 

الضغط على الخصم والمساندة الدفاعية من الخط الأمامي

أعاد انريكي لبرشلونة شيئاً من حقبته الذهبية عندما كان الدفاع يبدأ من المهاجم حينما يخسر البرسا الكرة فضلاً عن دور خط الوسط في التغطية الدفاعية وعودة تألق سيرجيو بوسكيتس "الجندي المجهول" الذي يتواجد دائماً في المكان المناسب لقطع الكرات.

لقد ساهم تكتيك انريكي بتخفيف الضغط كثيراً عن دفاع برشلونة الذي يعاب عليه فقط ضربه من الهجمات المرتدة السريعة.

 

استغلال غيابات بايرن المؤثرة

يعاني بطل ألمانيا من غيابات كثيرة أبرزها الفرنسي فرانك ريبيري والهولندي اريين روبين فضلاً عن ديفيد الابا وهولجر بادشتوبر، كما أن بايرن استعاد مؤخراً خدمات لاعبه خابي مارتينيز بعد غياب طويل للإصابة وبالتالي لن يكون بكامل لياقته البدنية والذهنية خصوصا في المباريات الكبيرة.

وتعد هذه الغيابات مصدر قوة لبرشلونة حيث سيفتقد بايرن جزء كبيراً من قوته وستخفف الضغط على دفاع برشلونة وتحديداً في الهجمات المرتدة لما يمتلكه روبن وريبيري من سرعة على الأطراف.

 

دفاع بايرن ميونيخ الضعيف

سيكون برشلونة محظوظاً لو تكررت الأخطاء الدفاعية التي يرتكبها الخط الخلفي لبايرن ميونيخ مؤخراً وتحديداً من قلبي الدفاع جيريمي بواتينج ودانتي، إذ عانى النادي البافاري من دفاعه بكثرة هذا الموسم من حيث ارتكاب الأخطاء الفردية وبطء بعض عناصره  وسوء التمركز أثناء التغطية.

تكتيك جوارديولا "مكشوف"

بات تكتيك جوارديولا معروفاً للقاصي والداني.. امتلاك الكرة لأطول وقت ممكن بتبادل التمريرات القصيرة "تيكي تاكا" والبحث عن الاختراق من العمق وهو ذات الأسلوب الذي اتبعه عندما كان مدرباً لبرشلونة، وبالتأكيد لن يكون هذا الأمر غائباً عن زميل الأمس لبيب، لويس انريكي، الذي عمل معه في فريق برشلونة B.

ستكون مواجهة انريكي لجوارديولا فرصة لأثبات الأول لذاته وإسكات المنتقدين الذي لطالما يقارنون بينه وبين الفيلسوف، علماً أنها ستكون المواجهة الأولى للطرفين كخصوم.

من إياد دكاك



مباريات

الترتيب