تحليل - كيف يفوز بايرن ميونيخ على برشلونة

يكتنف مباراة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بين برشلونة وبايرن ميونيخ، الغموض نظراً للأداء الجيد الذي يقدمه الفريقان محلياً وأوروبياً.

لن يواجه برشلونة مدرباً على دراية بلاعبيه أكثر من بيب جوارديولا مدرب بايرن ميونيخ الحالي والذي تولى مسؤولية تدريب الفريق الكتالوني في الفترة ما بين 2008 و2012.

وتقابل الفريقان مرتين في آخر 6 أعوام، حيث فاز برشلونة ذهابا وإيابا 5-1 في عام 2009، قبل أن يخسر 0-7 في مباراتي الدور نصف النهائي في 2013.

وتعتمد فسلفة بيب جوارديولا على حرمان المنافس من الكرة، والوصول بها إلى مناطق الخصم للتسجيل.

ويعتبر بيب محظوظاً لامتلاكه كوكبة مميزة من النجوم، سواء في برشلونة أو بايرن ميونيخ مكنته من تطبيق أسلوبه.

ويعاني برشلونة في خط الوسط منذ تراجع مستوى تشافي هيرنانديز الذي لازم مقاعد البدلاء في العديد من المباريات هذا الموسم، واندرياس انيستا الذي فقد بريقه مع إسبانيا والفريق الكتالوني، وهو الأمر الذي يتوقع أن يضعه بيب في حسبانه، معتمداً على خيارات عديدة في وسط الملعب مثل باستيان شفاينشتايجر العائد من الإصابة منذ أسبوع، وخافي مارتينيز وتياجو الكانتارا وتشابي ألونسو وفيليب لام.

ويبقى إيفان راكيتيتش الداعم الأقوى لخط وسط برشلونة، بجانب سيرجيو بوسكيتس لاعب الارتكاز الذي صعد للفريق الأول في 2008 بقرار من جوارديولا.

ولا يملك لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة البديل الكفء لمعظم المراكز في برشلونة، وخاصة الوسط.

امتلك الوسط، تمتلك المباراة

ومن نقاط قوة بيب جوارديولا تحديداً، تَمكٌنه من السيطرة على خط الوسط للتحكم في إيقاع اللعب، ومن المتوقع أن يدفع بلاعبه الإسباني تياجو الكانتارا الذي ضمه للفريق البافاري عقب رحيله من برشلونة الذي استعاد مستواه سريعاً بعد الإصابة، وواحد من اللاعبين الذين يعتمد عليهم بيب جوارديولا في تنفيذ طريقته.

شاهد مهارة تياجو أمام دورتموند

ولابد أن يٌحكم جوارديولا الرقابة جيداً على ليونيل ميسي، محرك الفريق الكتالوني وموزع الكرات على الخط الهجومي، وعدم ترك مساحات للبرازيلي نيمار دا سيلفا الذي يملك قدرات هائلة في المراوغة والاختراق من الجبهة اليسرى، فضلاً عن إيقاف خطورة لويس سواريز المتألق أوروبياً ومحلياً مع البلوجرانا.

ويتمنى بيب أن يتخلى البرازيلي دانتي عن أخطائه القاتلة في الخط الخلفي إذا ما قرر الدفع به بجانب جيروم بواتينج، نظراً لإصابة المدافع هولجر بادشتوبر وغيابه عن الملاعب لنهاية الموسم، ولكن المهدي بنعطية جاهز لخوض المباريات من جديد بعد تعافيه من الإصابة ومشاركته في نصف نهائي كأس ألمانيا أمام بروسيا دورتموند.

حل مشكلة الأطراف، والربط بين الوسط والهجوم

كما سيعوّل المدرب الكتالوني على لاعبه المهاري تياجو لربط الوسط بالهجوم، خاصة في ظل غياب الثنائي فرانك ريبيري واريين روبين عن مباراة الذهاب، واحتمال عودتهما في الإياب.

وعاد روبين بعد تعافيه من الإصابة للمشاركة في نصف نهائي كأس ألمانيا، ولكنه أصيب مجدداً ليدفع بيب ثمن استعجاله ويغيب عن مباراة الذهاب أمام برشلونة.

ولا شك أن بايرن خسر جهود ديفيد ألابا المصاب ، أحد أبرز اللاعبين في صفوف الفريق هذا الموسم.

التسجيل خارج الملعب

وسيسعى مدرب برشلونة السابق، للتسجيل في ملعب كامب نو، حيث يقول بيب قبل أي مباراة خارج الديار في دوري الأبطال "يجب أن نسجل مهما كانت النتيجة".

تصريح بيب قبل مباراة أرسنال وبرشلونة في 2010

مباراة العودة تمنح الفارق

وتصب إقامة مباراة الإياب على ملعب اليانز ارينا في صالح بايرن ميونيخ، بفضل الدعم الجماهيري الكبير، وعودة أكثر اللاعبين تأثيراً في صفوف البافاري هذا الموسم.

مانويل نوير

ويعد الحارس العملاق مانويل نوير أحد أهم العوامل التي تمنح فريق بايرن ميونيخ الثقة في الخلف، حيث دوما ما يتقدم للأمام لإفساد الهجمات وقطع الكرات الطولية في حال تقدم خط دفاع بايرن للهجوم في نصف ملعب المنافس، بجانب قدراته الخاصة في التصدي لأصعب التسديدات.

شاهد تألق نوير أمام روما

الركلات الثابتة والكرات العرضية

وسيستغل جوارديولا نقطة ضعف برشلونة التي لم ينجح في تقويتها أثناء فترته الذهبية مع الفريق الكتالوني، وهي التعامل مع الركلات الثابتة. في المقابل، تعد الاستفادة من تلك الضربات أحد نقاط القوة للفريق الألماني الذي يتميز لاعبوه بطول القامة والقوة البدنية.

وسيقع لويس إنريكي في حيرة من أمره للاختيار بين خافيير ماسكيرانو قصير القامة، والعملاق جيريمي ماثيو للتعامل مع روبرت ليفاندوفيسكي مهاجم بايرن ميونيخ في الكرات الهوائية، وفي نفس الوقت، لا أحد يضاهي "ماسكي" في قطع الكرات والالتحام مع الخصم والسرعة.

شاهد هدف ماثيو في ريال مدريد

ومن المحتمل أيضاً أن يشرك إنريكي لاعبه ماثيو في مركز الظهير الأيسر، بدلاً من جوري ألبا للاستفادة منه في الكرات الثابتة دفاعياً وهجومياً، ولكنه بكل تأكيد سيخسر القدرة على اختراق جبهة بايرن اليمنى إذا لم يشارك ألبا.

من أحمد عزيز



مباريات

الترتيب