الخروج من دوري الأبطال يمنح دورتموند فرصة لإنقاذ موسمه

بعد عروض مذهلة وأداء هجوم رائع في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم على مدرا أربعة مواسم قد يجد بروسيا دورتموند الالماني نفسه بعيدا عن المنافسات القارية لفترة غير محددة بسبب غياب الأهداف بشكل مفاجيء.

وخسر دورتموند 3-صفر أمس الأربعاء على أرضه أمام يوفنتوس في اياب دور الستة عشر ليخرج وصيف بطل اوروبا 2013 من المسابقة بهزيمته 5-1 في مجموع المباراتين أمام منافسه الايطالي.

ويعاني دورتموند في الدوري الالماني بعد نتائج ضعيفة في النصف الأول من المسابقة وهو يحتل المركز العاشر الآن مما يجعل مهمته صعبة للغاية في انهاء الموسم ضمن الأربعة الأوائل والتأهل لدوري الأبطال.

وقال ماتس هوملز قائد دورتموند "من المؤسف أن تنتهي آخر مباراة لنا في دوري الأبطال لمدة 18 شهرا على الأقل بهذه الطريقة."

وأضاف بعدما عادلت الهزيمة 3-صفر أقسى خسارة لدورتموند على أرضه في دوري الأبطال "تمتعنا بأربع سنوات رائعة في هذه البطولة وربما نحتاج بعض الوقت قبل العودة اليها مرة أخرى."

وولت الأيام التي كان يحتفل فيها 70 ألف متفرج بانتصارات رائعة لدورتموند أمام مانشستر سيتي وارسنال وزينيت سان بطرسبرج وملقة وريال مدريد.

لكن يجب على دورتموند بطل اوروبا 1997 تحويل تركيزه الآن نحو الدوري المجلي لانقاذ موسمه المخيب للآمال.

وبعد أربعة انتصارات متتالية ابتعد دورتموند عن قاع ترتيب الدوري الالماني لكن التعادل بدون أهداف مرتين متتاليتين أوضح معاناة الفريق في التسجيل.

ومن أجل الخروج بشيء هذا الموسم يجب على دورتموند الذي وصل لدور الثمانية في كأس المانيا العودة لهز الشباك سريعا بعد الاخفاق في هذا خلال آخر ثلاث مباريات.

وقال يورجن كلوب مدرب دورتموند بعد الهزيمة أمام يوفنتوس "اتخذنا القرارت الخاطئة خلال المباراة. نستحق الخروج."

وأضاف "لا يسجل الفريق اذا لم يسدد على المرمى. اذا سدد فريق مرتين فقط على المرمى طوال 78 دقيقة فان هذا لا يكفي."

وتابع نيفين سوبوتيتش مدافع دورتموند "لم تسنح لنا أي فرصة في الثلث الأخير من الملعب. لم تسنح لنا فرصة حقيقية للتسجيل في المباراة بأكملها."



مباريات

الترتيب