سيميوني: عودة كوكي تعزز آمالنا أمام ليفركوزن

قال المدرب دييجو سيميوني اليوم الاثنين إن عودة لاعب الوسط كوكي ستعزز آمال أتلتيكو مدريد في قلب تأخره بهدف دون رد أمام باير ليفركوزن الالماني عندما يتقابلان في اياب دور الستة عشر لدوري أبطال اوروبا لكرة القدم على ملعب كالديرون غدا الثلاثاء.

وغاب كوكي اللاعب الدولي الاسباني وأحد أهم اللاعبين المبدعين في أتلتيكو عن مباراة الذهاب التي اقيمت الشهر الماضي في المانيا بسبب الاصابة لكنه شارك في آخر ثلاث مباريات خاضها أتلتيكو في الدوري الإسباني.

ويشتهر اللاعب البالغ من العمر 23 عاما والذي سجل في مباراة انتهت بالتعادل 1-1 على أرضهم هذا الشهر أمام فالنسيا بتنفيذ الركلات الركنية والحرة بدقة متناهية حيث استفاد منها بطل إسبانيا في تسجيل الكثير من الأهداف.

وأبلغ سيميوني مؤتمرا صحفيا "إنه واحد من لاعبي خط الوسط الذين يقدمون الكرة الشاملة ولديه قدرة رائعة على قراءة المباريات. يعرف تماما كيف يلعب في مختلف المراكز وعينه رائعة على الملعب".

وتابع "عندما يكون في قمة مستواه يساعدنا على تناقل الكرة بشكل سريع. الامر لا يرجع الى سرعته بقدر ما يعود الى رؤيته الجيدة التي تسمح لنا بهذا الامر."

وعانى أتلتيكو الذي خسر في نهائي دوري ابطال اوروبا الموسم الماضي في تسجيل الأهداف في الاسابيع الاخيرة واحرز هدفا واحدا فقط في اخر اربع مباريات له في كل المسابقات.

وقد يحرمه الخروج من دوري الابطال غدا الثلاثاء من آخر فرصة للحصول على لقب هذا الموسم بعدما ودع كأس ملك اسبانيا ويتراجع حاليا بتسع نقاط وراء برشلونة متصدر الدوري الإسباني بعد التعادل السلبي يوم السبت مع اسبانيول.

وغاب المهاجمون ماريو مانزوكيتش وانطوان جريزمان وفرناندو توريس عن مستواهم ليخفق أتلتيكو في التسجيل في ثلاث مباريات متتالية خارج الأرض في الدوري الاسباني لاول مرة منذ تولى سيميوني المسؤولية في نهاية 2011.

وفي الجهة المقابلة نجح ليفركوزن في تسجيل 11 هدفا دون رد لينتصر في مبارياته الخمس الاخيرة في كل المسابقات من بينها الفوز 4-صفر على شتوتجارت يوم الجمعة.

 



مباريات

الترتيب