لويز وسيلفا أبطال سان جيرمان المجهولين

كثيرا ما اُنتقد ديفيد لويز وتياجو سيلفا في باريس سان جيرمان بسبب نقاط ضعفهما الدفاعية لكن الثنائي البرازيلي كانا أبطال فريقهما المجهولين بالفعل أمس الأربعاء عندما أقصى بطل فرنسا منافسه تشيلسي الانجليزي من دور 16 لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وأحرز لويز هدف التعادل لفريقه بضربة رأس قوية قبل أربع دقائق من نهاية المباراة بعد الهدف الأول الذي أحرزه جاري كاهيل في الدقيقة 81 وأضاف سيلفا هدفا لفريقه لتصبح النتيجة 2-2 بعد أن منح ايدن هازارد أصحاب الأرض التقدم من ركلة جزاء.

وكانت هذه النتيجة كافية لتأهل سان جيرمان لدور الثمانية في البطولة الأوروبية الأولى للأندية متفوقا بفارق الأهداف خارج الأرض.

وجاء الهدف الثاني لشيلسي مكافأة لسيلفا الذي كان المتسبب بيده في ركلة الجزاء التي حصل عليها متصدر الدوري الانجليزي في الوقت الإضافي.

ورغم ذلك أشاد سيلفا بجميع زملائه في الفريق قائلا "الهدف ليس انتقاما شخصيا.. سعدت جدا بالتهديف لكن من أجل كل الفريق لأنه كان بمثابة مكافأة لنا جميعا على مباراة كبيرة وبعد أن لعبنا بعشرة لاعبين."

وقال زلاتان ابراهيموفيتش لاعب سان جيرمان والذي طرد في الدقيقة 31 "تياجو سيلفا وديفيد لويز هما لاعبان من الطراز العالمي وأنا سعيد بوجودهما معي في نفس الفريق."

وكثيرا ما سخر البعض من المبلغ الذي دفعه سان جيرمان لشراء لويز وهو 50 مليون جنيه إسترليني بعد أن أرتكب اللاعب بعض الأخطاء في حين اعتبر البعض أن سيلفا لم يسترد بعد سابق تألقه بعد نهائيات كأس العالم حيث خسرت البرازيل 7-1 في قبل النهائي أمام ألمانيا.

لكن في مباراة الأمس تألق اللاعبان بصورة لافتة بينما كان فريقهما يعول كثيرا على ابراهيموفيتش في التهديف بعد التعادل في لقاء الذهاب وهو ما جعل الفريق الفرنسي في وضع غير مريح.

لكن المهاجم السويدي لم يقدم الأداء المتوقع منه حتى طرد بسبب التحام مع أوسكار.

لكن خروج ابراهيموفيتش لم يؤثر كثيرا على صلابة خط وسط فريقه في ظل وجود تياجو موتا وماركو فيراتي وبليز ماتودي.

وقال لويز "كنا رائعين الليلة.. الروح واللاعبون بذلوا كل جهد مستطاع. عندما فقدنا ابراهيموفيتش اتفقنا على الهدوء والاحتفاظ بالكرة."

ويقول فيراتي إن طرد ابراهيموفيتش منح فريقه دافعا أكبر وأضاف "كانت لدينا رغبة كبيرة في الفوز بالمباراة لكن بعد طرد ابراهيموفيتش كانت الرغبة أكثر قوة."



مباريات

الترتيب